الإثنين، ٤ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٨ نوفمبر ٢٠٢٢ ميلادى

البرلمان الروسي: غرامات مالية ضد من يُروّج للمثلية

البرلمان الروسي: غرامات مالية ضد من يُروّج للمثلية

تواصل –  فريق التحرير:

أقر مجلس النواب الروسي، الدوما، غرامات مالية ضد من يروج للمثلية في وقت تتزايد فيه الدعوات المطالبة بالتصدي لهؤلاء وتجريم أفعالهم.

ووافق المجلس بالإجماع على تعديلات لتشديد القانون ضد “الدعاية للعلاقات الجنسية غير التقليدية”، مما يجعل هذه الدعاية غير قانونية بين الروس من جميع الأعمار، وفقًا للموقع الرسمي للبرلمان.

وكانت تحظر النسخة السابقة من القانون المعتمدة في 2013 “دعاية العلاقات الجنسية غير التقليدية” بين القاصرين.

القانون ليس تصرفًا رقابيًا

وقال رئيس لجنة سياسة المعلومات في الدوما، أليكساندر خينشتين: هذا القانون ليس تصرفًا رقابيًا، نحن نتحدث عن ضرورة منع الدعاية الإعلامية فقط، والتي تكمن بالترويج الإيجابي والمدح، والقول إن ذلك أمر طبيعي أو أنه أفضل من العلاقات التقليدية.

ووفقًا للقانون المقترح والذي يجب أن يمر على القسم الأعلى من البرلمان، والمجلس الفيدرالي، وأن يوقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليه، فإن مشروع القانون يعتبر نشر الدعاية الإعلامية الخاصة بـ”العلاقات غير التقليدية” جريمة تستوجب غرامة تصل إلى 400 ألف روبل (6500 دولار أمريكي) للأفراد، وما يصل إلى 5 ملايين روبل (حوالي 81 ألف و400 دولار أمريكي) للشركات المسجلة، في حين أن الأجانب قد يواجهوا عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 يومًا ثم الترحيل، وفقًا لموقع البرلمان.

وكانت قد قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في عام 2017 بأن “قانون الدعاية للمثليين” في روسيا تمييزي، ويشجع على رهاب المثلية الجنسية وينتهك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

اقرأ أيضًا:

البرلمان الروسي يوافق على استخدام القوات العسكرية في أوكرانيا‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *