الجمعة، ١٢ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

هل هي الحرب؟.. أول رد صيني على زيارة وفد من الكونجرس الأمريكي لـ تايوان

هل هي الحرب؟.. أول رد صيني على زيارة وفد من الكونجرس الأمريكي لـ تايوان

تواصل- فريق التحرير:

عادت الاستفزازات الأمريكية لتدق طبول الحرب مع الصين، وذلك بعد زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، إلى تايوان والتي أشعلت الغضب الصيني.

ولم تهدأ الأوضاع حتى تم إعلان زيارة وفد من الكونجرس الأمريكي إلى تايوان من جديد، لتطلق الصين تصريحاتها بأن ” من يلعب بالنار سيحترق بها”.

وحذر المبعوث الصيني لشؤون شبه الجزيرة الكورية ليو شياو مينغ، من عواقب زيارة وفد الكونجرس لجزيرة تايوان، اليوم الأحد برئاسة السناتور إد ماركي، معتبرا هذه الزيارة “لعبا بالنار”.

وقال ليو في تغريدة عبر “تويتر”: “هذه خطوة خطيرة للغاية تشبه اللعب بالنار، ومن يلعب بالنار سيموت منها”.

وأضاف: “نحث الدول المعنية على الالتزام بسياسة الصين الواحدة والتعامل بشكل صحيح مع قضية تايوان ووقف التدخل في الشؤون الداخلية للصين”.

وبدأ اليوم وفد من الكونجرس زيارة رسمية إلى تايوان، فيما أرسلت الصين 11 مقاتلة و6 سفن إلى منطقة الدفاع الجوي التايوانية بالتزامن مع وصول الوفد الأمريكي إلى الجزيرة.

ومع وصول وفد الكونجرس إلى تايوان، أظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة إطلاق الصواريخ من فرقاطة صينية أثناء تدريبات في بحر الصين الجنوبي.

من ناحيتها أعلنت وزارة الدفاع التايوانية، أن ما لا يقل عن 11 طائرة عسكرية صينية عبرت الخط الفاصل أو دخلت منطقة الدفاع الجوي التايواني، مؤكدة أنها رصدت 6 سفن و 29 طائرة في محيطنا اليوم بالجزء الشرقي من الخط المتوسط لمضيق تايوان.

فيما أكد وزير الخارجية الصيني، أن الوضع في مضيق تايوان لا يزال متوترًا، وأن بلاده متيقظة لأن أمريكا قد تستغل الموقف، مؤكدًا أن بكين ستتصدى لأي أنشطة انفصالية في تايوان، لافتًا إلى أنه لا يحق لأي دولة التدخل في الشؤون الداخلية للصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *