الخميس، ١ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٣٠ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

أدلة «العفو الدولية» تثبت قصف روسيا خاركييف بقنابل عنقودية

أدلة «العفو الدولية» تثبت قصف روسيا خاركييف بقنابل عنقودية

تواصل – وكالات

قتلت روسيا مئات المدنيين في مدينة خاركيف شمال شرق أوكرانيا، باستخدام القصف العشوائي والذخائر العنقودية المحظورة على نطاق واسع، وذلك وفقًا لبحث جديد أجرته منظمة العفو الدولية.

وكشفت منظمة العفو أنها عثرت على أدلة، على استخدام القوات الروسية بشكل متكرر، القنابل العنقودية N210 / 9N2359، وكذلك الذخائر “المتناثرة” – وهي صواريخ تقذف ألغامًا أصغر تنفجر لاحقًا على فترات زمنية محددة.

وأوضحت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أنها زارت خمسة مواقع سقوط منفصلة في أحياء سكنية في خاركيف، ورأت أدلة على وجود تأثير تشظي متماثل، ومميز، مرتبط بالذخائر العنقودية. وعرضت صورًا من المواقع على 3 خبراء أسلحة، قالوا جميعًا إن التأثيرات كانت متوافقة مع الأسلحة المثيرة للجدل.

ويكمن خطر الذخائر العنقودية في إنها تنفجر في الهواء وتطلق مجموعة من القنابل الصغيرة تسقط بشكل عشوائي عى مساحة واسعة، مما يعرض المدنيين للخطر، وغالبًا ما تفشل القنابل الصغيرة أيضًا في الانفجار عند سقوطها، مما يشكل تهديدًا لسنوات تالية.

يُذكر أن أكثر من 120 دولة وقعت على معاهدة تحظر استخدام تلك الأسلحة- لم تشمل تلك الدول روسيا أو أوكرانيا.

وشهدت «خاركيف» ضربات بالذخيرة العنقودية، وكان تأثير التشطي مرئيًا حول عقار سكني وملعب في حي «إندستريالني»، وشوهد تأثير التشظي حول ثلاثة ارتطامات منفصلة على ثلاثة جوانب من الملعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *