الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

لا تحرق طبختك ولا تقدمها نيئة..

لا تحرق طبختك ولا تقدمها نيئة..
فهد بن عبدالعزيز النقيثان

 

رغم أن هذه من البديهيات التي لا تحتاج لتنبيه إلا أن الكثيرين تراهم بين هذا وذاك.

يجد الإنسان شغفه ومجال تمكنه وحينها لا يذر شاردة ولا واردة فيه إلا نهل منها، والعجيب أن شعوره بالنقص لا يجعله يتقدم بل يتقادم ويصبح ما لديه غير قابل للتداول، يحرق طبخه بلوثة الكمال التي أصبحت هاجساً يؤرقه ويصل لمرحلة يجد أن من دونه تسنموا المواقع الاجتماعية والعملية وهو في موقع المتفرج..

إن هذه الحال رغم مرارة واقعها لا تعني أن نقدم بضاعتنا نيئة فيصبح البعض زبيباً قبل أن يحصرم فلا يكاد ينهي صفحات كتاب ولا يتسلَّم شهادة حضوره دورة إلا وتنصدم به متفيهقاً يتحدث كضليع بلغ من العلم مبلغه، فمجالات التحدث والتوجيه لا تصاب في مقتل إلا من وراء عبث هؤلاء.

بريق الشهرة في وسائل التواصل الاجتماعي وتصفيق الجماهير جعلنا نصبح ونمسي على شخصيات سطحت العلوم وأصبحت تفتي، فيما توقف عن الخوض فيه كبار المتخصصين فاللهاث خلف الألقاب ألقى بها من حيث لا تشعر.

إن الاتزان بين العطاء والطلب يأخذ بأيدينا للنضج والعمق معاً نتعلم ونوظف ما تعلمناه في سياقات حياتنا نتذوق حلاوته قبل إنتاجه للآخرين وحينها نعرض للناس تجارب وخبرات لا ألفاظاً وعبارات.

رحلة التعلم ليست محطة وصول بل رحلة حياة لا تنتهي ومتى كان السد مليئاً أصبح المصب معيناً لا ينضب..

عليك مواصلة تحقيق النمو فما أوصلك إلى هنا لن يوصلك إلى هناك.

فهد بن عبدالعزيز النقيثان

مختص بتسويق الذات

وصناعة الماركة الشخصية

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة