الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«الأوضاع الاقتصادية» تتسبب في اشتباكات وشتائم بين نواب البرلمان الإيراني (صور)

«الأوضاع الاقتصادية» تتسبب في اشتباكات وشتائم بين نواب البرلمان الإيراني (صور)

تواصل – وكالات:

شهدت جلسة اليوم في البرلمان الإيراني، لحظات عصيبة مرت على النواب، كان أبرزها إقالة وزير الاقتصاد بعد استجوابه، وانتهت بشن عدد من النواب هجوماً واشتباكات لفظية بين بعضهم البعض.

ووفقاً لتقرير نشره موقع “فرارو” الناطق بالفارسية، عقد البرلمان الإيراني اليوم جلسة لمناقشة الأوضاع الاقتصادية، حيث استجوب النواب وزير الاقتصاد والمالية “مسعود كرباسيان”.

وعقب استجوابه، قرر البرلمان إقالة كرباسيان من منصبه بعد سحب الثقة منه؛ لفشله في معالجة الأزمات الاقتصادية التي تشهدها إيران منذ وقت طويل.

وفور إعلان قرار البرلمان بإقالة وزير الاقتصاد، خيمت حالة من التشنيع والسباب بين عدد من النواب على البرلمان، وصلت إلى حد التراشق بالألفاظ الخادشة.

وبدأت المعركة الكلامية بين النواب الإيرانيين حينما صرخ النائب “مهرداد لاهوتي” قائلاً: “يا سيد عزيزي فلتتركنا نسمع الوزير”.

من جهته، رد النائب “عزيزي” عن مدينة شيروان على لاهوتي محتجاً على أسلوبه في مخاطبته، وظل يصيح في وسط ساحة البرلمان، حتى اندلعت حالة من السباب بين النائبين كادت تصل إلى التلاحم الجسدي.

بدروه تدخل رئيس البرلمان “علي لاريجاني” وقام بتهدئة النواب وإحكام الجلسة، حتى انتهى الجدال والسباب بعد إثارة حفيظة النواب.

وكان ما يقرب من 140 نائباً قد صوتوا لصالح قرار سحب الثقة من وزير الاقتصاد؛ بسبب فشل وزارته في حل الأزمات الاقتصادية التي أبرزها انهيار قيمة العملة المحلية وارتفاع معدل التضخم، فضلاً عن زيارة أسعار السلع.

ويمر الاقتصاد الإيراني بأزمات غير مسبوقة، تصاعدت حدتها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في مايو الماضي، وفرضتها العقوبات على قطاعات عدة من اقتصاد طهران.

وتشهد العملة الوطنية في إيران انهياراً كبيراً أمام العملات الأجنبية، لا سيما الدولار الأمريكي، فيما تعرضت المنتجات النفطية الإيرانية إلى تراجع كبير من المشترين بعد عزوف العديد من الدول عن شرائه تفادياً لخرق العقوبات الاقتصادية.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عن تنفيذ المرحلة الأولى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني – بدءاً من الثلاثاء 7 أغسطس الجاري – التي شملت قطاعات عدة لاقتصاد الملالي، كان أبرزها قطاعات السيارات والمعادن والسجاد الفارسي.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>