السبت، 14 شعبان 1445 ، 24 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

دراسة: الحصول على اللقاح يحميك من الإصابة بـ كوفيد طويل الأمد

لقاح
اللقاح يقلل من مخاطر عدوى كورونا
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أظهرت دراسة أن الحصول على اللقاح قبل الإصابة بفيروس كورونا يقلل من خطر الإصابة بكوفيد طويل الأمد بنسبة 58%.
ووجد باحثون سويديون، أن الحصول على ثلاث جرعات على الأقل قبل الإصابة بالعدوى للمرة الأولى يقلل من مخاطر الإصابة طويلة الأمد بنسبة 73%.اضافة اعلان
وقالت الدكتورة ليزا لوندبيرج موريس، من جامعة جوتنبرج: "نتائج هذه الدراسة تسلط الضوء على أهمية التغطية الأولية الكاملة للتطعيم ضد كوفيد-19".
وأضاف: "لا يقلل ذلك من خطر الإصابة بعدوى كوفيد-19 الحادة الوخيمة فحسب، بل يقلل أيضًا من عبء حالة ما بعد كوفيد-19 بين السكان".

كوفيد طويل الأمد

ويسبب كوفيد طويل الأمد، التعب الشديد، وفقدان حاسة الشم، وآلام في العضلات، وضيق في التنفس، وألم جسدي، وقد تستمر الأعراض لسنوات في بعض الأحيان.
ولا يزال العلماء يعملون على فهم سبب تأثيره فقط على بعض الأشخاص المصابين بالفيروس. 
وتفصيلاً، نظرت دراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية، في مدى فعالية اللقاحات في الوقاية من هذه الحالة، من خلال تتبع بيانات أكثر من نصف مليون بالغ سويدي خلال الفترة من ديسمبر 2020 إلى فبراير 2022.
وأظهرت النتائج أن أولئك الذين لم يتم تطعيمهم أكثر عرضة بأربع مرات تقريبًا لتشخيص إصابتهم بكوفيد طويل الأمد مقارنة بأولئك الذين تم تطعيمهم قبل الإصابة الأولى.
وقللت جرعة واحدة من خطر الإصابة بنسبة 21%، بينما خفضت جرعتان منه بنسبة 59%.

ارتباط قوي بين التطعيم وانخفاض خطر  الإصابة


وقال الدكتور لوندبيرج موريس: “لقد وجدنا ارتباطًا قويًا بين التطعيم قبل تسجيل كوفيد-19 لأول مرة وانخفاض خطر تلقي تشخيص الإصابة بكوفيد طويل الأمد".
وأضاف، وفقًا لصحيفة "ذا صن": "كان لدى الأفراد غير المطعمين نسبة أعلى بأربعة أضعاف تقريبًا من تشخيصات كوفيد الطويلة مقارنة بأولئك الذين تم تطعيمهم قبل الإصابة".

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook