الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

فقط في سوريا.. الأطفال يأكلون فُتَات الخبز من بين كسر الحجارة (فيديو)

فقط في سوريا.. الأطفال يأكلون فُتَات الخبز من بين كسر الحجارة (فيديو)

تواصل – دمشق:

في مشهد لم تتمالك أمامه العبرات أن تصمد في مقل العيون، أظهر فيديو نشره نشطاءـ  أطفالاً جسدت الحرب وجرائم بشار الأسد آلامهم وأوجاعهم، فلم يجدوا لسد رمقهم وتلبية أقواتهم إلا البحث عن فتات الخبز بين كسر الحجارة في شوارع الحجر الأسود بضواحي دمشق.

الطفلان اللذان ظهرا في الفيديو اعتبرا خلال بحثهما عن فتات خبزهم أن العثور على هذا الفتات الذي ظهر جليا في المشهد وكأنه تراب، دليل على “بطر” أهل هذا الحي الذين لم يعرفوا قيمة نعمة ألقوها وسط الحجارة، وكأنهم يعربون عن دهشتهم في  أن يكون كل هذا الخير والرزق ملقى على الأرض بين التراب والحصى، بالرغم من أن المشهد أوضح جليا أن الفتات الذي يلتقطونه ما هو إلا فتات تناثر من طيات أصحابه.

يرد الطفلان على أحد المصورين للمشهد حينما سألهم “هل استلمتم حصة من الطعام؟”، قائلين: “لو كنا استلمنا طعاما ما كنا لنجئ هنا”، ويستمر الطفلان في استخراج هذا الفتات وكأنهم يبحثون عن قطعة ذهب في وسط تل من النحاس، موضحين أن هذا حال أهلهم جميعا في منطقة الحجر.

وأكد الطفلان أن أمهم خرجت لتبحث لهم عن طعام ولم يعرف عنها شيء، في الوقت الذي لم يكن لأبيه أي أوراق رسمية تثبت هويته لكي يستطيع الخروج بهم، بعد أن دمر النظام السوري حياتهم، ليسأله المصور كم عمره فيجيبه عشر سنوات، تمنى بعدها أن تعود الأمور في سوريا لوضعها الطبيعي خاصة وأنه أصبح لا يعرف سوى أن ينام جائعا ويفيق جائعا، ليؤكد أنه ليس أمامه إلا الصبر ولا معين لهم إلا الله.

واختتم الطفلان المشهد برسالة إلى العالم قائلين: “الكل تركنا هنا.. الكل تخلى عنا لكن الله سيفرجها ولا نقول للعالم إلا الله يهنيكم”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة