الثلاثاء، ١٢ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٦ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

لماذا تقترب الطائرات والسفن الحربية الصينية يوميًا من سواحل تايوان؟

لماذا تقترب الطائرات والسفن الحربية الصينية يوميًا من سواحل تايوان؟

تواصل – فريق التحرير:

في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات التايوانية، أنها رصدت كل يوم عشرات الطائرة المقاتلة والسفن الحربية الصينية، يتساءل الكثيرون عن سبب اقتراب الصين بأساطيلها الجوية والبحرية من سواحل الجزيرة.

البحث عن أهون الشرور في تايوان

وحسب مراقبين، فإن السلطات في الصين تبحث عن أهون الشرور في التعامل مع الملف التايواني، آخذة في الاعتبار الدرس الأوكراني، لذلك تتكرر محولات بكين في أن تقترب عسكريًا من الجزيرة دون أي تدخل أو هجوم حقيقى على الأرض.

محاولة إعادة وحدتها مع تايوان سلميًا

وعن حقيقة أن السفن والطائرات الصينية تُحاكي هجومًا على الجزيرة المتمتّعة بحكم ذاتي، أوضح خبراء مختصون أن الصين مستعدة لبذل كل ما في وسعها لتحقيق إعادة وحدتها مع تايوان سلميًا.

اقرأ أيضًا:

هل اقتربت الحرب؟.. 38 طائرة عسكرية و6 سفن حربية صينية تحاصر تايوان

طائرات عسكرية صينية في أجواء تايوان.. وأمريكا: استعدوا للحرب

الأمريكان يريدون تطبيق تجربة أوكرانيا مع تايوان

فيما بدأ الخبراء ووسائل الإعلام في الصين يقارنون الوضع حول تايوان بالأحداث في جميع أنحاء أوكرانيا، مع الوضع في الاعتبار أن الأمريكان يريدون تطبيق تجربة أوكرانيا في الوضع مع تايوان وردع الصين.

الصين لا تريد التدخل العسكري في الجزيرة

وكشف نائب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، الكسندر لومانوف، أن الصين تتجنب السيناريو السيئ، وهو إجراء استفتاء في الجزيرة حول مسألة إعلان الاستقلال، كما أنها تريد أن ترى نفسها يومًا أمام السيناريو الأسوأ وهو التدخل العسكري، الأمر الذي سوف يؤدي إلى دمار هائل في تايوان، لذا مع التهديد القريب البعيد ومحاولة تحريك بعض طائراتها وسفنها بالقرب من الجزيرة إلا أنها تريد المفاوضات.

 

التسوية السلمية تتعارض مع النزعة الانفصالية 

وعلى هامش دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، أبلغ وزير الخارجية الصيني نظيره الأمريكي، أن التسوية السلمية تتعارض مع النزعة الانفصالية والاستقلال في تايوان، وأنها كلما تفاقمت التصرفات المنفلتة في مجال تحقيق استقلال الجزيرة، قل احتمال التوصل إلى حل سلمي.

زيارة “بيلوسي” أشعلت الموقف

وفي أغسطس الماضي، تصاعد الوضع حول تايوان بعد أن زارت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، على رأس وفد أمريكي الجزيرة، ما أثار حفيظة الصين التي ترى أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها.

وكان الرد الصيني عل الخطوة الأمريكية، بتنفيذ مناورات عسكرية ضخمة بالقرب من سواحل الجزيرة، وفرض عقوبات على صندوقين في تايوان وعلى “بيلوسي” نفسها، محذرًا من عواقب وخيمة تنتظر كل من يحاول العبث بالشأن الداخلي للبلاد.

اقرأ أيضًا:

الصين تتعهد باتخاذ خطوات حازمة في قضية تايوان

تصعيد خطير.. الصين تضع يدها على إحدى الجزر التايوانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *