السبت، ٣ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٢ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

مدينة الحجاج بـ«أبو عجرم».. 24 ساعة في خدمة ضيوف الرحمن

مدينة الحجاج بـ«أبو عجرم».. 24 ساعة في خدمة ضيوف الرحمن

تواصل – فريق التحرير:

تستمر مدينة الحجاج في مركز أبو عجرم، بمنطقة الجوف، في استقبال حجاج بيت الله الحرام، حيث استقبلت الليلة الماضية ما يقارب 1300 من الحجاج القادمين عبر منفذ جديدة عرعر، من جمهورية العراق الشقيقة، يمثلون الدفعة الثانية.

من جانبه، أوضح رئيس مركز أبو عجرم، بدر الشمري، ‏أن ‏المدينة استقبلت الحجاج القادمين من جمهورية العراق الشقيقة وسط منظومة خدمات متكاملة ‏وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية وفرق تطوعية ورعاية صحية فائقة، ومراكز تسوق مجهزة لهذا الغرض، وعربات لنقل لكبار السن، ومقررات مبيت لضيوف بيت الله الحرام.

وتقع مدينة الحجاج بمركز أبو عجرم التابع لمحافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف، وهي مقر موسمي للحجيج، يُهيأ سنويا لاستقبال ومبيت الحجاج القادمين من منفذ جديدة عرعر من دولة العراق، والحجاج القادمين من منفذ الحديثة من الأردن.

وخلال الاستعدادات لموسم الحج، تزود المدينة بمنظومة خدمات متكاملة، حيث تنصب المخيمات، وتعد وسائل استقبال الحجاج، وتضم المدينة عيادة خاصة لاستقبال المرضى والكشف عليهم، وفرق صحية تطوعية أخرى، فضلاً عن تمتعها بشبكة مياه ومولدات كهربائية.

واستقبلت مدينة الحجاج بمركز أبو عجرم، يوم السبت الماضي، أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام القادمين عبر البر من الدول المجاورة، حيث وصل من جمهورية العراق الشقيق باكورة طلائع حجاج البر والذين عبروا الحدود عبر منفذ جديدة عرعر، في ظل منظومة متكاملة من الخدمات الصحية والإنسانية، بدعم وإشراف من وزارة الحج والعمرة، وكان في استقبالهم محافظ دومة الجندل، الدكتور طلال مشل التمياط، ورئيس مركز أبو عجرم، بدر بن طراد الشمري.

وقدمت الفرق التطوعية الورود إلى الحجاج، كما قدمت لهم الخدمات اللازمة ومساعدتهم مع تقديم الضيافة والرعاية الصحية اللازمة، وتوزيع المصاحف والكتيبات الإرشادية، وتوجيههم إلى أماكن المبيت بمشاركة عدد من الأجهزة الحكومية الخدمية. وعبر عدد منهم عن شكرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على ما أحيطوا به من حفاوة وتقدير مع تقديم أفضل الخدمات لهم، داعين لهذه البلاد بأن يحفظ الله حكومتها وشعبها من كل مكروه على ما يقدمون للإسلام والمسلمين من خدمات على مر الأزمان.

وتابع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية، وصول الدفعة الأولى من حجاج جمهورية العراق الشقيق، إلى المملكة في طريقهم إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج.

واطلع أمير المنطقة على جناح المراقبة الصحية، والخدمات الصحية المجهزة لخدمة الحجاج بكامل التخصصات والأقسام، وعيادة الأسنان وعيادة التطعيمات والمختبر وقسم العناية المركزة، والصيدلية التي تشتمل على جميع الأدوية، كذلك خدمات العيادات الطبية المتنقلة في مدينة الحجاج لاستقبال الحالات الطبية الطارئة للحجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *