الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

تفاصيل تحرير مواطنيْن من مناطق الشغب في «تشيلي»

تفاصيل تحرير مواطنيْن من مناطق الشغب في «تشيلي»

تواصل – فريق التحرير:

تمكنت سفارة خادم الحرمين الشريفين في دولة تشيلي من تحرير مواطنين هما الحكمان فيصل الدغريري، وعثمان حكمي، المرافقين للمنتخب السعودي للكاراتيه المشارك في بطولة العالم الـ 11 للناشئين والشباب وتحت 21 سنة التي ستبدأ فعالياتها في الفترة من 23 إلى 28 أكتوبر 2019 في مدينة سانتياغو.

وكان المواطنان قد علقا في منطقة المظاهرات وأعمال الشغب في وسط العاصمة التشيلية سانتياجو.

وأكد رئيس البعثة الدبلوماسية للمملكة في دولة تشيلي الوزير المفوض عبدالله بن فائز الشريف، أن جهود العاملين في السفارة المشاركين في لجنة الطوارئ التي شكلتها السفارة بعد أن تدهورت الأوضاع الأمنية في العاصمة سانتياجو نتيجة للمظاهرات التي أسفرت عن أعمال شغب وسرقة للممتلكات وسقوط عدد من القتلى على مدار الأيام الـ 3 الماضية في تحرير الحكمين فيصل الدغريري، وعثمان حكمي من منطقة الشغب في قلب العاصمة ونقلهم بسلام إلى فندق “الهوليدي إن”.

وأهاب الشريف بالمواطنين السعوديين العاملين في دولة تشيلي أو القادمين للسياحة بتوخي الحذر وأخذ الحيطة في ظل الأحوال الأمنية المتدهورة مشدداً على ضرورة تواصل المواطنين السعوديين مع السفارة في حالة تعرضهم لأي خطر من أجل عمل التدابير اللازمة لرفع هذا الخطر عنهم.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة