الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

ولي العهد للمبايعين: ملكنا صالح وشعبنا وفيّ

ولي العهد للمبايعين: ملكنا صالح وشعبنا وفيّ

أحمد العبد الله – متابعات:
أكد ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز استطاع بفضل من الله وبقيادته الرشيدة أن يجعل المملكة آمنة مستقرة في كل أمورها، وأن يجنبها الاضطرابات والظروف المحيطة بنا، ولولا ذلك لكان قد أصابنا ما أصاب غيرنا.
وقال لدى استقباله المبايعين في قصر الحكم بالرياض أمس: لدينا ملك صالح وفاهم وقادر، ولدينا شعب وفي كريم قاده كذلك إلى الإخلاص والالتفاف حول قيادته.
وأضاف ولي العهد: مع إحساسي وشعوري بالثقة التي منحني إياها خادم الحرمين الشريفين بولاية العهد إضافة على الشكر لمقامه الكريم على اختياري وعلى ثقته إلا أني اعتبرتها تكليفا وتشريفا في نفس الوقت واعتبرتها وساما على صدري، وأحسست بالمسؤولية، فاتجهت بقلبي وبكل حواسي إلى الخالق عزّ وجل أطلب منه العون والتوفيق والسداد، ثم بعد ذلك ما لمسته من إخواني أبناء الملك عبدالعزيز وذريته ومن كل أفراد العائلة المالكة ومن العلماء وعلى رأسهم المفتي ومن المواطنين جميعا.
وقال سمو ولي العهد: في هذه اللحظات لا أنسى ولا يمكن أن أنسى سلطان بن عبدالعزيز، هذا الرجل الفذ الذي قدم لوطنه الكثير والكثير جدا، ولو الأعمار تعطى لأعطيناه أعمارنا، ولكننا مسلمون مؤمنون نرضى بقدر الله، وكل ما لسلطان من أثر ووسيلة وتعامل هو دروس أخذناها واقتنعنا بها.
إلى ذلك أكد رئيس هيئة البيعة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز أن الأسرة المالكة بفضل الله وتوفيقه متماسكة ومتكاتفة تحت راية خادم الحرمين الشريفين، فيما وصف عضو هيئة البيعة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالعزيز الأمر بأنه تصرف واختيار مناسبان، وكله لخدمة الدين والوطن والمواطنين.
أكد ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز استطاع بفضل من الله وبقيادته الرشيدة أن يجعل المملكة آمنة مستقرة في كل أمورها، وأن يجنبها الاضطرابات والظروف المحيطة بنا، ولولا ذلك لكان قد أصابنا ما أصاب غيرنا.
ووصف سموه خادم الحرمين بأنه ملك صالح، وفاهم، وقادر، مشيرا إلى أن الشعب السعودي وفي كريم، ملتف حول قيادته.
جاء ذلك في كلمة ألقاها سمو ولي العهد بعد عصر أمس خلال استقباله في قصر الحكم الأمراء وسماحة مفتي عام المملكة والعلماء والمشايخ والوزراء وجموعا غفيرة من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه ومبايعته على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وليا للعهد، ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية.
وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله قصر الحكم أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز.
وفي بداية الاستقبال أنصت الجميع إلى آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك ألقى مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء، رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ الكلمة التالية:
بيعة شرعية
"الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد أشرف الأنبياء وأشرف المرسلين وعلى آله وعلى صحابته أجمعين وعلى التابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
في هذا اليوم يوم السبت الثاني من ذي الحجة لعام 1432 نلتقي هنا لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد نائباً لرئيس مجلس الوزراء كما أمر في ذلك خادم الحرمين الشريفين.
أيها الإخوة.. هذه البيعة لصاحب السمو وفقه الله بيعة شرعية بيعة دينية لأنها بأمرين الأول تعيين خادم الحرمين الشريفين ملك المملكة العربية السعودية أخاه نايف بن عبدالعزيز ولياً لعهده مبني على علم وبصيرة وروية وإدراك بأن هذا الرجل سيسد ذلك الفراغ الذي خلفه عزيز على الجميع سلطان بن عبدالعزيز غفر الله له ولنا ولجميع أموات المسلمين.
هذه البيعة بيعة شرعية وتؤكد على الجميع الالتزام بها والمحافظة عليها لأنها بيعة شرعية لأن لولي الأمر أن يختار من يعلم أهلا لها وهذه مهمة عظمى إذ هي أمانة ويجب أن يختار لها من يغلب عليه الظّن -إن شاء الله- ويؤمّل فيه القيام بحق هذه الأمانة، ولنا في ذلك سلف صالح سلف عظيم سيد ولد آدم محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه في آخر حياته أشار على الصحابة وأوصاهم بأبي بكر الصديق وقال: مروا أبا بكر فليصلِ بالناس، وقال يأبى الله والمسلمون إلاّ أبا بكر، وقال الصحابة رضيه رسول الله لديننا ألا نرضاه لدنيانا؟ فبايعه الصحابة واتفقوا على بيعته -رضي الله عن الجميع-، وهذه البلاد السعودية المباركة سارت على المنهج القويم منذ الدولة الأولى كان الإمام محمد بن سعود – رحمه الله – ثم عهد بالأمر إلى ابنه عبدالعزيز ثم عهد إلى ابنه سعود وهكذا توالت هذه الأمور والملك عبدالعزيز – رحمه الله – لما انتهى من تأسيس هذه المملكة عهد بالملك من بعده إلى ابنه سعود ثم فيصل بن عبدالعزيز، وبعد رحيل سعود بن عبدالعزيز بايع المسلمون فيصل بن عبدالعزيز ملكا لهم، وبعد ذلك عهد فيصل لخالد بن عبدالعزيز ولاية العهد ثم بايع المسلمون خالد بن عبدالعزيز وليا لأمرهم وفهد بن عبدالعزيز ولي عهده، ثم بايع المسلمون أيضا عبدالله بن عبدالعزيز وسلطان ولي عهده، وهكذا سار المسلمون على هذا المنوال، وخادم الحرمين من حرصه على الأمة وشفقته عليهم ورحمته بهم وإدراكا منه بالأمر المهم رأى أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز هو أولى الناس بهذه المسؤولية، فنحن مطيعون وسامعون جميعا، مطيعون لأنها بيعة شرعية ولا يجوز نكثها ولا التشكك والتلكؤ فيها.
اللجوء إلى الله
واستطرد المفتي قائلا:
صاحب السمو.. أوصي نفسي وأوصيك بتقوى الله فإنها وصية الله للأولين والآخرين (ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله) كن مع الله يكن الله معك، توكل عليه بالتكبير واستعن به والجأ إليه في كل الملمات (واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين). سل الله التوفيق والسداد والعون في كل الملمات فإن الله قريب (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني) فالجأ إلى ربك في كل أمورك واستعن بربك، أسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك ويهيئ لك البطانة الصالحة تذكرك إذا نسيت وتعينك إذا ذكرت وأن يرحم سلطان بن عبدالعزيز ويغفر له ويجزيه عن الإسلام وعن المسلمين خير الجزاء، وأن نعرف قدر ومكانة الأمير سلمان بن عبدالعزيز الذي رافق أخاه في رحلته العلاجية الطويلة ورافقه بإخلاص ومحبة ووفاء وهذه جميلة ينبغي أن نشكره عليها ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله.
إثر ذلك، صافح الأمير نايف بن عبدالعزيز الجميع الذين قدموا لمبايعته على السمع والطاعة، سائلين الله أن يوفقه في أداء المهام التي أوكلت إليه.
ترابط كبير وثقة غالية 
ثم ألقى سموه الكلمة التالية:
"الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين لا شك أن اللقاء في هذا اليوم بسماحة المفتي وبأصحاب السمو أفراد العائلة الكريمة وبأصحاب الفضيلة المشايخ وبأصحاب المعالي وبجميع الإخوة المواطنين كبارهم وصغارهم كان له الأثر الكبير في نفسي ولكني ترجمت ذلك إلى الترابط الكبير بين الأسرة وعلى رأسها سيدي خادم الحرمين الشريفين وبين أبناء الوطن كبيرهم وصغيرهم، هذا الترابط الحقيقي الذي يجري في دم كل مواطن سعودي والحمد الله على ذلك، أكيد أني مع إحساسي وشعوري بالثقة التي منحني إياها سيدي خادم الحرمين الشريفين بولاية العهد إضافة على الشكر لمقامه الكريم على اختياري وعلى ثقته إلا أني اعتبرتها تكليفا وتشريفا في نفس الوقت واعتبرتها وساما على صدري ولكني في نفس الوقت أحسست بالمسؤولية فاتجهت بقلبي وبكل حواسي إلى الخالق عزّ وجل أطلب منه العون والتوفيق والسداد، ثم بعد ذلك ما لمسته من إخواني أبناء الملك عبدالعزيز وذريته ومن كل أفراد العائلة المالكة ومن أصحاب الفضيلة العلماء وعلى رأسهم المفتي ومن المواطنين جميعا. لا شك أن هذا يسر الإنسان، ولكنه يشعره بالمسؤولية الكبيرة نحو هؤلاء الرجال ونحو هذا الوطن برجاله ونسائه والمسؤولية الكبيرة التي يجب أن نتحملها تحت توجيهات قائدنا وولي أمرنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وأن نؤدي هذه الأمانة بصدق وولاء ووفاء.
سلطان معنا دائما
وأضاف سمو ولي العهد قائلا: في هذه اللحظات لا أنسى ولا يمكن أن أنسى سلطان بن عبدالعزيز هذا الرجل الفذ الذي قدم لوطنه الكثير والكثير جدا منذ شبابه منذ بدأ أميرا للرياض حتى انتهى وليا للعهد ولو الأعمار تعطى لأعطيناه أعمارنا ولكننا مسلمون مؤمنون نرضى بقدر الله وكل ما لسلطان من أثر ووسيلة وتعامل هي دروس أخذناها واقتنعنا بها وإن شاء الله نتخذها منهجا بعد منهج خادم الحرمين الشريفين الذي هو امتداد لملوك المملكة العربية السعودية حتى القمة، وقد كنت مع الأمير سلطان وخدمت تحت رايته كوكيل لإمارة الرياض عندما كان أميرا، فإذن أنا مع الأمير سلطان خدمنا هذا الوطن تحت قيادة الملك عبدالعزيز المؤسس والباني والموجه ثم بعد ذلك تحت قيادة الملك سعود ثم تحت قيادة الملك فيصل ثم تحت قيادة الملك خالد ثم تحت قيادة الملك فهد رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جناته ثم بعد ذلك تحت قيادتنا الرشيدة الآن للملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي غمرنا وعلمنا وأثبت كيف يجب أن يخدم الوطن، وكيف يجب أن يضحي الإنسان بكل شيء في خدمة أمته..
ملك صالح وشعب وفي
لقد عايشناه عن قرب في ظروف صعبة ووجدناه حفظه الله لا يهمّه ولا يقلقه إلاّ سلامة المواطنين وسلامة المملكة العربية السعودية فلنأخذ الواقع الذي نعيشه في هذه الظروف المحيطة بنا من كل جهة والاضطرابات فبقيادته حفظه الله وبالاعتماد على الله قبل كل شيء ثم بثقته بشعبه الوفي استطاع أن يجعل المملكة آمنة مستقرة في كل أمورها وهذا فضل من الله ولكنه يحسب للملك عبدالله قيادته الرشيدة ولولا ذلك لكان أصابنا ما أصاب غيرنا ولكن الحمد لله لدينا ملك صالح وفاهم وقادر ولدينا شعب وفي كريم قاده كذلك إلى الإخلاص والالتفاف حول قيادته والحمد لله على ماوهب وشكرا لكم جميعا".

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة