الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«الخثلان» يوضح موقف المسلم من ظاهرة التشكيك في الثوابت (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

أوضح الدكتور سعد الخثلان الأستاذ في كلية الشريعة الإسلامية بجامعة الإمام محمد بن سعود، وعضو هيئة كبار العلماء سابقاً موقف المسلم من ظاهرة التشكيك في المُسلَّمات والثوابت.

وقال الخثلان، في برنامج الجواب الكافي على قناة المجد، إن تيار التشكيك في المسلمات مع وجود وسائل التقنية ووسائل التواصل الاجتماعي بدأ يقوى، ويريدون التشكيك في كل شيء وفي كل المسلمات.

وأضاف أن هذه من أساليب أعداء الإسلام للتأثير على المسلمين، أن تشككه في الثوابت، وأن تشككه في المسلمات، أن تشككه في المبادئ، أن تشككه في القيم.

ونصح الخثلان المسلم بعدم الالتفات لهذه المشككات، مضيفاً أن هناك مقولة عظيمة للسلف الصالح (إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم).

جاء ذلك في معرض رد الشيخ على سؤال متصلة بشأن “شبهة التقويم وموافقة التقويم للوقت الزمني وذكرت إنما النسيء زيادة في الكفر”.

وأكد الشيخ أن هذه شبهة داحضة {إنما النسيء زيادة في الكفر}، مضيفاً أن هذا ما كان عليه أهل الجاهلية، كان عندهم تقديم وتأخير وكانوا يجعلون السفر محرماً استعجالاً حتى تنتهي الأشهر الحرم، فأنزل الله سبحانه وتعالى: {إنما النسيء زيادة في الكفر يُضَل به الذين كفروا يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً ليواطئوا عدة ما حرم الله}.

لكن بعد أن بعث الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم استدار الزمان واعتدل، كما قال النبي في حجة الوداع: (إن الزمان قد استدار كيوم خلق الله السموات والأرض)، وبقي الأمر من عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا الحاضر، وأما القول بأن هناك خطأ فهذا غير صحيح، والمسلمون حفظوا لنا التاريخ جيلاً بعد جيل وقرناً بعد قرن.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة