الجمعة، 13 شعبان 1445 ، 23 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

بعد ساعات من البيان الثلاثي.. «عون» يدعو الدول العربية للوقوف بجانب لبنان

أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تواصل ـ فريق التحرير:

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، الدول العربية لدعم بلاده، التي قال إنها تمر "بأصعب ظروف في تاريخها المعاصر"؛ وذلك بعد ساعات من بيان ثلاثي دعت إليه المملكة والولايات المتحدة وفرنسا عن دعمهم للبنان،

اضافة اعلان

ووفق بيان نشرته رئاسة الجمهورية اللبنانية عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قالت إن الرئيس اللبناني ميشال عون طلب من الدول العربية الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني، ودعمه، ليتمكّن من اجتياز النفق الحالي.

وحسب البيان، جاءت تصريحات عون خلال استقباله وفد اتحاد المحامين العرب، بمناسبة انعقاد الدورة الأولى لهذا العام لاتحاد المحامين العرب، والتي تنعقد بعنوان "من أجل تضامن عربي مع لبنان في أزمته ومواجهة أطماع العدو الصهيوني وعدوانه".

وأعرب عون عن شكره للحاضرين على مبادرتهم التضامنية مع لبنان، الذي قال إنه "يمر اليوم بأصعب ظروف عرفها في تاريخه المعاصر". لافتا إلى أن لبنان مر بأزمات كبيرة "أفضت إلى اندلاع أزمة اقتصادية ومالية حادة".

اقرأ أيضا: 

بيان سعودي أمريكي فرنسي يشدد على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية اللبنانية في موعدها

بنوك لبنان تعلن إغلاقها لأجل غير مسمى

السفير “بخاري”: اتفاق الطائف هو المؤتمن على الوِحدة الوطنية والسلم الأهلي في لبنان

وكان بيان ثلاثي دعت إليه المملكة والولايات المتحدة وفرنسا عن دعمهم للبنان، وعبر البيان دعت المملكة إلى إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها وتشكيل حكومة قادرة على تطبيق الإصلاحات اللازمة لمعالجة الأزمتين السياسية والاقتصادية، بحسب وكالة واس، اليوم الخميس.

جاء ذلك في بيان مشترك، عقب لقاء ممثلين من الدول الثلاث على هامش اجتماعات الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وعبَّر وزراء خارجية الدول الثلاث، في البيان، عن:

ـ دعم بلادهم المستمر لسيادة لبنان وأمنه واستقراره.

ـ استعداد البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس للجمهورية جديد.

ـ أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد وفق الدستور.

ـ انتخاب رئيس يمكنه توحيد الشعب اللبناني ويعمل مع الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية لتجاوز الأزمة الحالية.

كما عبر الوزراء عن استعدادهم لـ:

ـ العمل المشترك مع لبنان لدعم تنفيذ هذه الإصلاحات الأساسية.

ـ دور القوات المسلحة اللبنانية وقوى الأمن الداخلي اللبناني في حفظ سيادة لبنان واستقراره.

ـ الالتزام باتفاق الطائف المؤتمن على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي في لبنان.

ـ قيام الحكومة اللبنانية بتنفيذ أحكام قرارات مجلس الأمن (1559) و (1701) و (1680)، (2650).

ـ القرارات الدولية ذات الصلة الصادرة من جامعة الدول العربية.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook