الخميس، 15 ذو القعدة 1445 ، 23 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

المملكة ترد ببيان قوي تجاه إهانة القرآن وتوجه رسالة حازمة للسويد

IMG-20230702-WA0128
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تواصل- فريق التحرير:

أعلنت وزارة الخارجية، استدعاء سفيرة السويد لدى المملكة وتبلغها رفض المملكة القاطع لقيام أحد المتطرفين بحرق نسخة من المصحف الشريف أمام مسجد ستوكهولم المركزي في السويد بعد عيد الأضحى. وطالبت وزارة الخارجية الحكومة السويدية بوقف كافة الأعمال التي تتناقض بشكل مباشر مع الجهود الدولية الساعية لنشر قيم التسامح والاعتدال ونبذ التطرف، وتقوض الاحترام المتبادل الضروري للعلاقات بين الشعوب والدول.

السويد

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية السويدية حرق نسخة من القرآن الكريم أمام مسجد في أول أيام عيد الأضحى في العاصمة ستوكهولم، وقالت إن "مظاهر العنصرية وكراهية الأجانب والتعصب ليس لها مكان في البلاد".

بيان الخارجية

جاء ذلك في بيان مكتوب للخارجية أرسلته إلى التلفزيون السويدي SVT، الأحد، بعد دعوة منظمة التعاون الإسلامي لاتخاذ "تدابير جماعية" ضد الإساءات المتكررة للقرآن الكريم والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، حسبما أورده التلفزيون. وقال البيان: "الحكومة السويدية تتفهم أن تصرفات الأفراد الإسلاموفوبية في المظاهرات في البلاد يمكن أن تكون جارحة لمشاعر المسلمين. إننا ندين بشدة هذه الأعمال التي لا تعكس آراء الحكومة السويدية بأي شكل من الأشكال".

استفزاز واضح

وأكّدت الوزارة أنّ حرق القرآن الكريم، أو أي كتاب مقدس آخر، هو عمل يشكل "استفزازاً واضحاً"، وأن مظاهر العنصرية وكراهية الأجانب والتعصب "لا مكان لها في السويد أو في أوروبا".​​​​​​​

التعاون الإسلامي

ودعت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، إلى اتخاذ "تدابير جماعية" ضد تكرار تدنيس المصحف. جاء ذلك بحسب ما ذكره الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، خلال انعقاد اجتماع طارئ لها ظهر الأحد، بجدة؛ لـ"بحث حرق نسخة من القرآن الكريم في السويد في أول أيام عيد الأضحى، بحسب بيان للمنظمة. اقرأ أيضا تغير مفاجئ بعد اجتماع جدة.. السويد تدين حرق المصحف: عمل غير محترماضافة اعلان
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook