الأحد، 16 ربيع الأول 1445 ، 01 أكتوبر 2023

أعلن معنا

اتصل بنا

السودان يشهد فاجعة ومأساة جديدة.. ماذا يحدث؟

أ أ
تواصل - فريق التحرير: بالتزامن مع استمرار القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، أعلن الهلال الأحمر السوداني، اليوم السبت، أن القتال المستمر في السودان في الخرطوم ودارفور أرغم المتطوعون على دفن 180 قتيلا انتُشلت جثثهم من مناطق القتال، دون التعرف على هوياتهم.

فاجعة جديدة في السودان

وقال الهلال الأحمر في بيان له "إنه منذ اندلاع القتال في 15 أبريل، دفن متطوعون 102 جثة مجهولة الهوية في مقبرة الشقيلاب بالعاصمة و78 جثة أخرى في مقابر بدارفور"، في مأساة جديدة تضاف لمآسي السودان بسبب الاقتتال وانقطاع الكهرباء والمياه وكافة الخدمات وانشار الأمراض والأوبئة. وقال الهلال الأحمر الذي يتلقى الدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن متطوعيه وجدوا صعوبة في التنقل في الشوارع لانتشال الجثث "بسبب القيود الأمنية".

مئات القتلى والجرحى

وقتل المئات من المدنيين وأضرمت النيران في القرى والأسواق ونُهبت منشآت الإغاثة مما دفع عشرات الآلاف إلى البحث عن ملاذ في تشاد المجاورة. وقُتل أكثر من 1800 شخص منذ اندلاع القتال، وفق مشروع بيانات مواقع النزاع المسلح وأحداثها. وقال مسعفون ووكالات إغاثة مرارًا وتكرارًا إن عدد القتلى الحقيقي من المرجح أن يكون أعلى من ذلك بكثير، لوجود جثث في مناطق لا يمكن الوصول إليها. وتعهد كل من قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ونائبه، الذي يخوض الحرب ضده، محمد حمدان دقلو، مرارًا بحماية المدنيين وتأمين الممرات الإنسانية. اقرأ أيضا: واشنطن: أمريكا والمملكة مستعدتان لاستئناف مباحثات السودان بهذا الشرطاضافة اعلان
icon

الأكثر قراءة