الأربعاء، 15 شوال 1445 ، 24 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

وزير الخارجية: المملكة تسعى لإصلاح "الحوكمة العالمية"

وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان
وزير الخارجية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

 شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، اليوم، في الجلسة الثانية لاجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين "G20"، التي جاءت بعنوان "إعادة هيكلة الحوكمة العالمية"، وذلك في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.اضافة اعلان
 وألقى سموه كلمة في الاجتماع، أكد فيها أهمية إصلاح الحوكمة العالمية مما يجعل الأطر المتعددة الأطراف أكثر فعالية، مشيراً إلى أن مجموعة العشرين تعد منصة حيوية للاقتصادات الرائدة لتعزيز التعاون وتنسيق الجهود بشكلٍ أفضل لمعالجة القضايا العالمية الملحة.

إصلاح الحوكمة العالمية


 وقال إن الاقتصاد العالمي أصبح أكثر ترابطاً من أي وقت مضى ومن المصلحة المشتركة مواجهة التحديات الاقتصادية والقيود التجارية التي تحد من النمو العالمي وتؤثر على التنمية، موضحاً أهمية تعزيز الأنظمة التجارية المتعددة الأطراف، مشيراً في هذا الصدد إلى مبادرة الرياض بشأن مستقبل منظمة التجارة العالمية، التي أقرها قادة مجموعة العشرين خلال رئاسة المملكة في عام 2020، بالإضافة إلى أهمية تخفيف، الضغوط المتصاعدة على الدول النامية،  وذلك من خلال استجابة عالمية منسقة.
 وأوضح أن المملكة تُولي أهميّةً قصوى لتنفيذ الإطار المشترك لمجموعة العشرين وفي جميع القطاعات، بهدف إصلاح الحوكمة العالمية، ومعالجة أوجه التفاوت في النظام الدولي.

تحسين الشفافية والشمولية

 وأشار سمو وزير الخارجية إلى فرص تشجيع المزيد من الحوار والتعاون على المستوى العالمي، والعمل على استعادة الثقة والمصداقية في المنظمات الدولية، مطالباً بأن تشمل هذه العملية تحسين الشفافية والشمولية والتطبيق المتساوي للقانون الدولي حتى يتسنى للمؤسسات الرئيسية مثل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن يكون أكثر فعالية في اتخاذ القرار ومعالجة التحديات المشتركة.
 حضر الاجتماع، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية البرازيل الاتحادية الدكتور فيصل غلام، ومساعد مدير عام مكتب سمو الوزير وليد السماعيل.

كلمات البحث
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook