السبت، 11 شوال 1445 ، 20 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

عاجل.. تفاصيل جديدة حول المواطن المغدور في أستراليا موسى الزاهر (فيديو)

موسى الزاهر
موسى الزاهر
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

كشف أقارب المواطن المغدور في أستراليا، موسى الزاهر، اليوم الجمعة، عن تفاصيل جديدة حول تلقيهم نبأ مقتله في وقت سابق هذا الأسبوع.اضافة اعلان
وتوفي الشاب موسى بن جعفر سعود الزاهر، يوم الأحد الماضي، في مقر عمله بمدينة سيدني بأستراليا، إثر عراك مع أحد الأشخاص. 

كيف استقبلت العائلة نبأ الوفاة؟

وقال سعود الزاهر، شقيق الضحية، في تصريحات إلى فضائية "الإخبارية": "في منتصف الليل وصلت اتصالات عديدة لأكثر من شخص بالعائلة، ولما رددنا عليها جاءنا الخبر المفجع، وكانت الحالة صعبة، ولم يكن هناك مجال لإيصال الخبر لباقي أفراد العائلة".
وأشار إلى أن آخر تواصل بينه وبين شقيقه كان قبل مقتله بيوم واحد، وكانت الاتصالات متفرقة بحكم فارق التوقيت بين المملكة وأستراليا، إلا أنه هناك دائمًا رسائل متبادلة بينهما. 
 وقال حسين الزاهر، ابن عم الضحية، إنه كان أول فرد من عائلة الزاهر يتلقى رسالة حول مقتل ابن عمه.
وأشار إلى أن ذلك جاء بعد تلقيه رسالة من صديق لموسى وهو شخص أسترالي من أصل لبناني، وأخبره بأنه دخل في عراك مع شخص آخر ولقى حتفه.
ولفت إلى أنه على إثر ذلك تواصل مع أحد الأصدقاء والذي أعطى بدوره السفارة رقمه، وجرى التواصل مع القنصل خالد الهزال والأستاذ سلطان القهوي، حيث أخبرهما بقتله في مكان عمله، وحصلا على البيانات الخاصة.
وعلى إثر ذلك، ذهب مسؤولو السفارة إلى الشرطة واتخذوا الإجراءات اللازمة بشأن الواقعة، ومنذ ذلك الوقت يتواصلون مع ابن عم الضحية بشكل يومي لإبلاغه بشأن تطورات التحقيقات في الحادث، وفق قوله.

تفاصيل الواقعة

وقُتل الزاهر البالغ من العمر 30 عامًا إثر تعرضه لضربة في الرأس من شاب أسترالي في مثل عمره عقب مشادّة كلامية بينهما.
وفي التفاصيل التي أعلنتها شرطة سيدني، وقعت الحادثة في ساعات الصباح الأولى من يوم الأحد الماضي، عندما كان الشاب موسى الزاهر، الذي يعمل حارس أمن بأحد فنادق المدينة، في مكان عمله، وحدثت مشادة كلامية بينه وبين شاب أسترالي يُدعى برايان إدموند؛ الذي قام بضرب الضحية على رأسه بطريقة عنيفة؛ ما أدى إلى فقدانه الوعي.
ووصلت الشرطة إلى موقع الحادث "فندق رويال"، والتي حاولت بدورها تقديم المساعدة الطبية قبل أن يتولى المسعفون الحالة، لكنه توفي في مكان الحادث.

مقطع فيديو للحادثة 

وأوضحت الشرطة أنها تمتلك مقاطع فيديو للحادثة التي تمّ التقاطُها من كاميرات المراقبة، تظهر وقوع المشادّة الكلامية بين الطرفيْن.
وأشارت إلى أن الضحية كان يقوم بواجبه الوظيفي، وطلب من الجاني مغادرة الفندق بسبب تورطه في إثارة المشكلات قبل أن يعتدى الجاني عليه بطريقةٍ عنيفة.
وأعلنت سفارة المملكة لدى أستراليا، متابعتها ملابسات الحادث. وقالت في بيان: "إشارة إلى ما تناقلته وسائل الإعلام حيال واقعة وفاة مواطن سعودي في مدينة سيدني الأسترالية، فإن السفارة تؤكّد متابعتها مُلابسات الحادثة مع الجهات الأسترالية المختصّة".

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook