السبت، 04 شوال 1445 ، 13 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

200 ألف عاملة فلبينية تقترب من العودة للكويت (تفاصيل)

العمالة الاجنبية
أرشيفية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook
يقترب ملف أمة العمالة الفلبينية من الحل في الكويت، عقب زيارة وفد رسمي من مانيلا إلى الكويت لتقريب وجهات النظر بين البلدين.

العمالة الفلبينية تقترب من العودة للكويت:اضافة اعلان

تجري وزارة العمل الفلبينية، تحركات واسعة جادة بالتنسيق مع الجانب الكويتي، في محاولة لكسر الجمود الراهن بين البلدين، واستئناف الحوار المشترك.

يأتي هذا من أجل الوصول إلى توافق ينهي الخلاف القائم، ويرفع الحظر الكويتي المفروض على العمالة الفلبينية منذ مايو الماضي. 

ونقلت صحيفة"الجريدة" الكويتية، عن  المتخصص في شؤون العمالة المنزلية بسام الشمري، أن هناك وفداً رسمياً من وزاة العمل الفلبينية من المتوقع أن يزور الكويت خلال ديسمبر المقبل، لمعاودة الجلوس على طاولة الحوار، وتقريب وجهات النظر.

وتوقع الشمري إنهاء الحظر ومعاودة ارسال الفلبينية إلى البلاد خلال الربع الأول من 2024، مشيراً إلى أن العاملات المنزليات الفلبينيات في السوق الكويتي يقدرن بنحو 200 ألف عاملة، بنسبة مئوية تشكل 50 في المئة من إجمالي عاملات المنازل في البلاد.

وأوضح أن هذا يؤكد أهمية هذه العمالة لدى معظم الأسر الكويتية والوافدة التي تفضل الاستعانة بخدماتها لأسباب عدة، أبرزها:
1-سهولة التواصل.
2- المستوى التعليمي الجيد.
 3- معرفتها بعادات وتقاليد المجتمع.

وتابع الشمري قائلا : " نتوقع، حال رفع الحظر، دخول آلاف العمالة الفلبينية الجديدة إلى السوق الكويتي، لاسيما في ظل ما يعانيه حالياً من نقص حاد بهذه العمالة منذ قرار وقف إصدار التأشيرات الجديدة، بالتزامن مع انتهاء عقود العمل، المحددة بسنتين".
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook