الأربعاء، 15 شوال 1445 ، 24 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

زرعها مرتزقة فاغنر.. عشرات الألغام تهدد دولة عربية

فاغنر
فاغنر
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تسببت الألغام في مقتل وجرح المئات ومن بينهم مدنيين خلال السنوات الأخيرة في ليبيا.

وذكرت صحيفة "أصوات مغاربية" أن فريق مكتب التفتيش الأمنى وتفكيك المتفجرات التابع للمباحث الجنائية في طرابلس، أوضح أنه تمكن من تفكيك وانتشال لغم مضاد للأفراد نوع (Mon50) شديد الخطورة من داخل مزرعة مواطن بالقرب من "طريق السبيعة" بمنطقة العزيزية جنوب طرابلس.

اضافة اعلان


بينما أفادت وزارة الداخلية، التابعة لحكومة الوحدة الوطنية بطرابلس، أن عملية التفكيك جاءت بعد ورود بلاغ من مديرية أمن الجفارة، و أن اللغم تم نقله إلى وحدات التخزين لحين إتلافه بالطرق الأمنية المتبعة.

قوات فاغنر:


لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة ذكرت العام الماضي أن الألغام المزروعة في المناطق السكنية قرب العاصمة، تعود إلى فترة الحرب التي حاولت فيها قوات المشير خليفة حفتر السيطرة على طرابلس 2019 - 2020.

واتهمت اللجنة الأممية مرتزقة "فاغنر" التي قاتلت إلى جانب حفتر بزراعة ما لا يقل عن  35 لغما أرضيا في المناطق المدنية التابعة لبلدية "عين زارة" في طرابلس، وهي إحدى المناطق التي دارت فيها رحى الحرب بين الأطراف الليبية آنذاك.

كما كشفت السلطات المحلية بمدن ومناطق ليبية أخرى عن وجود ألغام أو مخلفات حروب أخرى بها في عدة مناسبات، داعية المواطنين إلى الحذر وعدم الاقتراب تلك المناطق.

فيما تم العثور على صاروخ غير منفجر  يبلغ وزنه 500 كيلوغرام في مزرعة بمنطقة "جارف" قرب مدينة سرت (وسط الساحل الليبي) في 23 أكتوبر الماضي.

و يرجح أن يكون من بقايا الحرب التي خاضتها قوات غرب ليبيا لتطهير المدينة من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

عشرات الضحايا 


وبحسب الصحيفة، فقد حصدت الألغام والمتفجرات من بقايا الحروب عشرات الأرواح من المدنيين ومن بينهم أطفال في مناطق سكنية وزراعية، بحسب ما وثقته تقارير محلية ودولية خلال السنوات القليلة الماضية.

وأصدرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في مايو من العام الماضي تقريرا أشار إلى مصرع مالا يقل عن 130 شخصا وإصابة 196 آخرين جراء الألغام الأرضية و "الذخائر المتروكة أو غير المنفجرة.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook