الإثنين، 19 ذو القعدة 1445 ، 27 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

السودان يعترض على مساواة جيشه بـ"الدعم السريع" في تقرير أممي

الخارجية السودانية
وزارة الخارجية السودانية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أعلنت الخرطوم، عن اعتراضها على ما اعتبرته مساواة للجيش السوداني بقوات الدعم السريع، في تقرير لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.اضافة اعلان

السودان يعترض على مساواة جيشه بـ"الدعم السريع"

وأفادت وزارة الخارجية السودانية في بيان، أمس الثلاثاء، بأن "حكومة السودان تقدمت برد مفصل على التقرير الأخير للمفوض السامي لحقوق الإنسان حول أوضاع حقوق الإنسان بالسودان، تضمن ملاحظات وتصويبات لما جاء في التقرير، خاصة فيما يتصل بتوصيف الأزمة في السودان".
وأضافت: "نرفض محاولات المساواة بين القوات المسلحة والمليشيا (في إشارة لقوات الدعم السريع) وتسميتهما بطرفي النزاع".
والجمعة، ذكر تقرير لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن "طرفي الحرب في السودان ارتكبا انتهاكات قد تصل إلى حد جرائم حرب، تشمل هجمات عشوائية على مواقع مدنية مثل مستشفيات وأسواق وحتى مخيمات النازحين".
بينما قال فولكر تورك المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة في بيان مصاحب للتقرير، الجمعة، إن "بعض هذه الانتهاكات ترقى إلى مستوى جرائم حرب (...) يجب إسكات الأسلحة وحماية المدنيين".

التزام الحكومة والجيش السوداني بالقانون الدولي وحقوق الإنسان

وشدد بيان الخارجية السودانية على "التزام الحكومة والجيش السوداني بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان أثناء قيامها بواجبها الدستوري في الدفاع عن السودان وشعبه، بما في ذلك التقيد الصارم بقواعد الاشتباك في المناطق الحضرية".
كما أكد البيان "التزام الحكومة بتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية واعتماد سياسة المسار السريع لتنفيذ كل إجراءات ومطلوبات المنظمات الإنسانية".
ومنذ منتصف إبريل 2023 يخوض الجيش السوداني بقيادة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، و"الدعم السريع" بقيادة محمد حمدان دقلو "حميدتي"، حربًا خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل ونحو 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook