السبت، 14 شعبان 1445 ، 24 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

من كوفيد إلى حالة أكثر خطورة.. كيف تتخلص من السعال المزعج؟

السعال
السعال ينتشر خلال موسم الشتاء
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

خلال فصل الشتاء، تنتشر الأمراض التنفسية، ومن أبرزها السعال الذي تتفاوت حدته ويستمر لعدة أيام. 
ترجع معظم حالات السعال إلى مواد مهيجة بسيطة وتختفي بسرعة، وقد وجدت دراسة حديثة أن متوسط مدة السعال هو 18 يومًا.اضافة اعلان
لكن إذا استمرت هذه المشكلة، فقد يكون ذلك علامة على شيء أكثر خطورة.
قالت الدكتورة راشيل وارد، الطبيبة العامة في بريطانيا، لصحيفة "ذا صن"، إن أي شخص يعاني من السعال الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع مع ظهور أعراض مثل ألم في الصدر، أو فقدان الوزن، أو سعال الدم، أو ضيق التنفس، أو الشعور بالإعياء الشديد أو عدم القدرة على التوقف عن السعال، عليه مراجعة الطبيب، ليساعده في تحديد السبب الذي يؤدي إلى السعال.

الرشح والبرد


الأعراض: التهاب الحلق، الصداع، آلام العضلات، السعال، العطس، ارتفاع درجة الحرارة.
السبب: فيروس يسبب التهاب الأغشية المبطنة للأنف والحنجرة.
وينتشر غالبًا من خلال الرذاذ المحمول جوًا عبر شخص مريض أثناء السعال أو العطس.
وتحدث الأنفلونزا أيضًا بسبب فيروس، على الرغم من أن الأعراض قد تكون أكثر خطورة.
وتنتشر غالبًا من خلال الرذاذ المحمول جوًا من شخص مريض أثناء السعال أو العطس.
العلاج: الراحة والنوم وشرب الكثير من الماء. قم بتخفيف الأوجاع والآلام أو خفض درجة الحرارة باستخدام الباراسيتامول والإيبوبروفين.
يمكن لبخاخات التخدير أن تخفف من التهاب الحلق. لكن المضادات الحيوية لا تعمل.

عدوى الصدر

الأعراض: عادةً يظهر السعال الصدري مصحوبًا بالكثير من المخاط الأصفر أو الأخضر، وصفير، وضيق في التنفس، وألم في الصدر، وارتفاع في درجة الحرارة، وألم في العضلات، وتعب، وصداع. ويمكن أن تستمر الأعراض لمدة تصل إلى عشرة أيام.
السبب: إما فيروس أو بكتيريا تسبب التهابات في مجرى الهواء مثل التهاب الشعب الهوائية.
يجب أن تشفى العدوى الفيروسية من تلقاء نفسها، بينما تحتاج العدوى البكتيرية إلى المضادات الحيوية.
العلاج: حافظ على رطوبة جسمك وارفع رأسك للأعلى أثناء النوم لتسهيل التنفس.
استخدم الباراسيتامول لخفض درجة حرارتك وتجول بانتظام لتوسيع رئتيك بالكامل.
سيصف الطبيب دورة من المضادات الحيوية إذا اشتبه في وجود عدوى بكتيرية ولكنها لا تعمل مع العدوى الفيروسية.

الالتهاب الرئوي

الأعراض: سعال رطب، أحيانًا مصحوبًا بمخاط أخضر أو أصفر، ضيق في التنفس، ارتفاع في درجة الحرارة، ألم في الصدر وأوجاع وآلام، الشعور بالتعب الشديد، فقدان الشهية، وأصوات صفير عند التنفس.
يعد الارتباك أمرًا شائعًا لدى كبار السن وقد يُصدر الأطفال أصواتًا شخيرًا.
السبب: عادة عدوى بكتيرية أو فيروسية. قد يتم التقاطها من شخص مصاب به، أو يمكن أن تصاب به إذا كنت مصابًا بعدوى أخرى مثل الأنفلونزا أو كوفيد.
العلاج: تناول السوائل والمضادات الحيوية.
وتزداد الخطورة بشكل أكثر لدى الأشخاص في عمر أكثر من 65 عامًا، أو من يعاني من مرض القلب والأوعية الدموية أو حالة في الرئة، أو إذا كان هناك طفل يعاني من الالتهاب الرئوي. 
ويتطلب الأمر في الحالات الشديدة، الخضوع للعلاج باستخدام الأكسجين للمساعدة على التنفس.

مرض فيروس كورونا

الأعراض: سعال حديث مستمر لأكثر من ساعة، أو ثلاث نوبات أو أكثر خلال 24 ساعة.
فضلاً عن ارتفاع في درجة الحرارة، أو فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق، أو ضيق في التنفس، أو تعب، أو سيلان في الأنف، أو إسهال، أو التهاب في الحلق.
السبب: فيروس يسمى المتلازمة التنفسية الحادة التاجية 2، والذي ظهر منذ حوالي أربع سنوات فقط.
العلاج: شرب الكثير من السوائل وتناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية إذا كنت تشعر بعدم الارتياح.

الارتجاع الحمضي

الأعراض: سعال حاد أو دغدغة. قد يكون الصوت أجش.
يحدث بعد الوجبات أو في الليل، لأن الاستلقاء يسمح للحمض بالانتقال من المعدة.
السبب: يمكن أن يؤثر على واحد من كل عشرة منا في مرحلة ما من حياتنا.
ويحدث ذلك عندما يفشل الصمام الموجود في الجزء السفلي من المريء في الإغلاق بشكل صحيح، ويرتد الحمض من المعدة إلى الحلق.
العلاج: مضادات الحموضة.
يمكن أن يشير الارتجاع الحمضي المستمر الجديد إلى حالة كامنة أكثر خطورة، لذا استشر الطبيب. تجنب أيضًا الأطعمة الدهنية وقلل من تناول الكافيين.

الحساسية

الأعراض: سعال مزعج أو جاف أو قرادي.
قد تشعر بالمخاط يتساقط في حلقك، أو كأن هناك كتلة في الحلق تحاول تخفيفها عن طريق السعال.
السبب: يمكن للفيروسات أو الحساسية أو الحساسية الموسمية أن تجعل المخاط سميكًا ولزجًا، مما قد يعيق المسالك الهوائية ويسبب السعال.
العلاج: جرب رذاذ الأنف الستيرويدي لتقليل الالتهاب.

سرطان الرئة

الأعراض : السعال المستمر، سعال دموي، ضيق في التنفس.
قد يعاني المريض أيضًا من آلام في الكتف، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والتعب، والتهابات الصدر المتكررة.
السبب الأكبر هو التدخين ، لكن 14% من المصابين به لم يدخنوا قط.
العلاج: التشخيص المبكر هو مفتاح العلاج.
قد يشمل العلاج الجراحة أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook