الإثنين، 19 ذو القعدة 1445 ، 27 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

منذ أكثر من 6 آلاف عام.. سر اكتساب سكان الجزيرة العربية مقاومة الملاريا

الملاريا
الملاريا
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

توصل فريق دولي من علماء الأحافير القديمة إلى أن الطفرة في جين G6PD الذي يحمي من الملاريا بدأت تنتشر بنشاط بين سكان الجزيرة العربية القديمة منذ 5-6 آلاف عام.اضافة اعلان
وأفادت جامعة برمنجهام البريطانية بأن فريقًا دوليًا من علماء الحفريات القديمة تمكن لأول مرة من فك رموز جينومات السكان القدماء لدولة (تيلوس) الأسطورية بالبحرين القديمة.
ووجد العلماء، أدلة على ظهور طفرة واسعة النطاق في جين G6PD الذي يحمي سكان الشرق الأوسط من الملاريا في المنطقة منذ أكثر من 5-6 آلاف عام، حسبما أفاد موقع "روسيا اليوم".
وقال روي مارتينيانو الباحث في جامعة "جون موريس" في ليفربول:"تحليلنا أظهر أن الطفرة في جين G6PD، الذي يحمي من الملاريا بدأت تنتشر بنشاط بين سكان الجزيرة العربية القديمة منذ حوالي 5-6 آلاف عام. وفي الوقت نفسه، انتقل القدماء إلى الزراعة، الأمر الذي يفترض أنه خلق الظروف المثالية لانتشار الملاريا".
وفي السابق، كان المؤرخون وعلماء الوراثة مقتنعين بأن هذا التحور في جين G6PD قد تغلغل إلى الجزيرة العربية مؤخرًا نسبيًا، أي في النصف الثاني من الألف الأول قبل الميلاد، في عصر حملات الإسكندر الأكبر والدول الإغريقية التي أنشأها.
لكن علماء الحفريات القديمة اكتشفوا خلاف ذلك من خلال دراسة جينومات سكان ما يسمى بـ تيلوس - الدولة القديمة الواقعة في أراضي البحرين الحديثة والجزر المجاورة لها وساحل البحر الأبيض المتوسط والجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية.
وأكد التحليل الذي أجراه العلماء أن ظهور هذا التغير في جين G6PD لدى سكان الجزء الشرقي من الشرق الأوسط يتزامن مع ظهور وانتشار الزراعة في شبه الجزيرة العربية.
الأمر الذي يشير، حسب العلماء، إلى أهمية دور الزراعة والانتقال إلى ممارستها في ظل انتشار مرض الملاريا وظهور طفرة "شرق أوسطية" في جين G6PD الذي يحمي منه.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook