السبت، 11 شوال 1445 ، 20 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

لأول مرة.. الكشف عن أبرز الفوارق بين أدمغة الرجال والنساء

وظائف الدماغ
سمات مختلفة في عمل العقل البشري لدى الرجل والمرأة
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

لطالما ظل الجدل قائمًا لعقود من الزمن حول ما إذا كانت أدمغة الذكور والإناث موصلة بشكل مختلف.
 في الوقت الذي يزعم فيه العديد من الأكاديميين أن الطبيعة - وليس بيولوجيتنا - هي التي تشكل طريقة تفكيرنا وشعورنا.اضافة اعلان
ولم يكن هناك أي دليل حول عمل وجود فوارق بين دماغ الرجل والمرأة، إلى أن اكتشف باحثون من جامعة ستانفورد أخيرًا أنه من الممكن التمييز بين الجنسين بناءً على النشاط في مناطق "البؤرة الساخنة".
ووفقًا للنتائج، التي نشرت في دورية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم"، فإن هناك اختلافات رئيسية في "الوضع الافتراضي" للدماغ الذي يساعدنا على معالجة فكرة "الذات" واسترجاع الذكريات. ويتأثر أيضًا الجهاز المخطط والجهاز الحوفي، اللذين يشاركان في التعلم وتنظيم العواطف، بحسب صحيفة "ذا صن".

دماغ الرجل:

أفضل في القيادة.
أكثر مرحًا.
أكثر اندفاعًا.

الرجال أفضل في القيادة

يتفاخر العديد من الرجال بكونهم يقودون السيارات بشكل أفضل. 
وفقًا للعديد من الدراسات، يتفوق الرجال قليلاً على النساء عندما يتعلق الأمر بمهارات القيادة.
وأجرى فريق من الخبراء من جامعة إلينوي أوربانا شامبين مؤخرًا أبحاثهم الخاصة لمعرفة ما إذا كانت هذه الظاهرة حقيقية أم لا.
وللقيام بذلك، قاموا بجمع بيانات عن قدرات الملاحة المكانية والمسافة المقطوعة من المنزل بين البشر و20 نوعًا آخر. 
أشارت النتائج، التي نُشرت في مجلة "رويال سوسايتي أوبن ساينس"، إلى أنه من بين جميع الأنواع، كان الذكور أفضل في العثور على طريق العودة إلى المنزل من الإناث.

الرجال أكثر مرحًا من النساء

كما أن الرجال أكثر مرحًا من النساء، بعد أن قام باحثون من جامعة أبيريستويث وجامعة نورث كارولينا بتحليل 28 دراسة حول الضحك شملت حوالي 5 آلاف شخص.
وأرادوا معرفة ما إذا كانت الصورة النمطية القائلة بأن الرجال أكثر ضحكًا من النساء صحيحة.
ونظروا إلى نتائج الدراسات المختلفة التي طُلب فيها من الأشخاص تقييم روح الدعابة لدى الرجال والنساء، دون معرفة جنسهم أولاً.
وكما تبين، فإن 63 بالمئة من الرجال كانوا أكثر مرحًا من المرأة المتوسطة.
وقد يكون الرجال أكثر عرضة لاتخاذ قرارات متهورة من نظرائهم من الإناث.

الرجال أكثر اندفاعًا

وفقا لدراسة أجراها معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، فإن المستويات المرتفعة من هرمون التستوستيرون يمكن أن تزيد من الاندفاع لدى الرجال.
والرجال، في المتوسط، لديهم كمية أكبر من الهرمون الجنسي الذي يندفع عبر مجرى الدم مقارنة بالنساء.
كجزء من الدراسة، التي نشرت في مجلة "سيج"، تم إعطاء جرعة من هرمون التستوستيرون لمجموعة من الرجال قبل أن يُطلب منهم حل المسائل الرياضية والألعاب الذهنية، والتي غالبًا ما تتطلب التفكير قبل التوصل إلى الإجابة الصحيحة.
وطُلب من مجموعة أخرى من الرجال الذين لم يتم إعطاؤهم هرمون التستوستيرون إجراء نفس الاختبارات.
ووجد الباحثون أن مجموعة الاختبار (من الرجال الذين تم إعطاؤهم هرمون التستوستيرون) كانوا أكثر عرضة للالتزام بإجاباتهم الأولية، وعندما غيروا إجاباتهم، كانوا أبطأ في الاستجابة للإجابة الصحيحة من المجموعة الضابطة.
ويعتقد الباحث الرئيسي البروفيسور كولين كاميرر أن زيادة هرمون التستوستيرون تضعف قدرة الدماغ على فحص نفسه.
وقال: "إن هرمون التستوستيرون إما يثبط عملية التحقق العقلي من عملك أو يزيد من الشعور البديهي بأك على حق".

دماغ المرأة:

أفضل في القراءة والكتابة.
ذاكرة جيدة طويلة المدى.
أفضل في تعلم اللغات.

النساء أفضل في القراءة والكتابة

أظهرت الأبحاث السابقة التي أجريت في أستراليا، أن الفتيات أفضل في القراءة والكتابة من الأولاد - وهو اتجاه يُلاحظ من سن العاشرة وحتى مرحلة البلوغ.
وتوصل العلماء من جامعة جريفيث إلى استنتاجهم بعد مراجعة درجات الاختبار لأربعة ملايين طالب في المدارس الثانوية الأمريكية على مدار ما يقرب من ثلاثة عقود.
ويعتقد الفريق أن هذا الأمر يمكن أن يكون نتيجة لاحتمال تشخيص إصابة الأولاد بصعوبات التعلم أكثر من الفتيات.
قد تساهم أيضًا المشكلات السلوكية التي تظهر بشكل أكثر شيوعًا عند الأولاد، مثل عدم الانتباه ، وكذلك الاختلاف في كيفية استخدام الجنسين لأدمغتهم. 

النساء يمتلكن ذاكرة أفضل من الرجال 

في عام 2010، اكتشف باحثون من جامعة كامبريدج أن دماغ الأنثى أكثر قدرة على تذكر المعلومات من الرجل.
وأجرت الدراسة عدة اختبارات للذاكرة على حوالي 4500 رجل وامرأة.
وتم تقييم الأداء المعرفي والجسدي لكل مشارك، والذي يتراوح عمره حاليًا بين 48 و90 عامًا.
وتشير النتائج بقوة إلى أن ذكريات النساء تعمل بشكل أفضل من الرجال، حيث ترتكب النساء أخطاء أقل في اختبار ذاكرة محدد مقارنة بالرجال.

النساء أفضل في تعلم اللغات الأجنبية

وأظهرت العديد من الأبحاث أن المرأة أفضل في تعلم اللغات الأجنبية من الذكور.
وفقا لدراسة أجريت عام 2008 على المتعلمين الصغار في جامعة نورث وسترن، فإن الفتيات والفتيان يعالجون اللغة بشكل مختلف.
وكشف الدراسة، أنه عند تعلم لغة جديدة، تظهر أدمغة الفتيات نشاطًا أكبر في المناطق المستخدمة لمعالجة اللغة.
ومن ناحية أخرى، تظهر أدمغة الأولاد نشاطًا في المناطق المرتبطة بوظائف الرؤية والاستماع.
ويشير هذا إلى أنه في حين يمكن للفتيات معالجة اللغة المجردة بسهولة أكبر، يحتاج الأولاد إلى تعزيز حسي لمعالجة البيانات. على سبيل المثال، قد يحتاجون إلى تعلم أعمال جديدة من خلال اللمس.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook