السبت، 14 شعبان 1445 ، 24 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

علاج التهاب المفاصل يحمل الأمل لمرضى السكري من النوع الأول

السكري
ملايين الأشخاص يعانون من السكري من النوع الأول
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أظهرت دارسة أجراها باحثون من أستراليا، أن دواءً لالتهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن يمنع تطور مرض السكري من النوع الأول لدى المرضى الذين تم تشخيصهم حديثًا.اضافة اعلان
وفي تجربة سريرية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، وجد باحثون في أستراليا أن "البارسيتينيب" يمكنه الحفاظ على إنتاج الأنسولين في الجسم.
ونتيجة لذلك، فإن الدواء المضاد للالتهابات، المعروف أيضًا باسم "أولوميانت"، يقلل من كمية الأنسولين التي يحتاج المرضى إلى حقنها للتحكم في نسبة السكر في الدم.

تغير كبير في طريقة التعامل مع مرض السكري

ووفقًا للفريق، فإن النتائج التي توصلوا إليها تمثل "تغييرًا كبيرًا" في كيفية إدارة الحالة وعلاجها، ويمكن أن تحسن "القدرة على السيطرة على مرض السكري من النوع الأول".
وقالت البروفيسور هيلين توماس، رئيسة قسم المناعة في معهد سانت فنسنت للأبحاث الطبية في ملبورن، ومؤلفة الدراسة: "نحن متفائلون للغاية بأن هذا العلاج سيصبح متاحًا سريريًا".
ومرض السكري من النوع الأول هو أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي للجسم عن طريق الخطأ ويقتل الخلايا الموجودة في البنكرياس التي تنتج الأنسولين.
لذلك، يجب على المرضى حقن الأنسولين للتحكم في مستويات السكر في الدم.

الخلايا المنتجة للأنسولين في الجسم

ووفقًا للباحثين، فإن هناك "عددا كبيرا" من الخلايا المنتجة للأنسولين لا تزال موجودة في الجسم عند تشخيص مرض السكري من النوع الأول لأول مرة.
وقال البروفيسور توماس كاي، مدير معهد سانت فنسنت للأبحاث الطبية، الذي قاد التجربة: "أردنا أن نرى ما إذا كان بإمكاننا حماية المزيد من تدمير هذه الخلايا بواسطة الجهاز المناعي".
وشملت التجربة - مزدوجة التعمية وعشوائية- على 91 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 10 و30 عامًا، مما يعني أنه لم يعرف الباحثون ولا المشاركون من الذي يتناول البارسيتينيب (60 شخصًا) ومن الذي كان يتلقى العلاج الوهمي (31 شخصًا).
وتم تشخيص إصابة جميع المرضى المشاركين بمرض السكري من النوع الأول خلال المئة يوم الماضية واستمروا في العلاج بالأنسولين الموصوف لهم طوال مدة الدراسة.
وقام الباحثون بمراقبة الجرعة اليومية الإجمالية من الأنسولين، وكمية الأنسولين المنتجة في الجسم، وكذلك مستويات السكر في الدم.

فوائد الباريسيتينيب لمرضى السكري من النوع الأول

وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة "نيو إنجلاند" الطبية، أن الأشخاص الذين حصلوا على "الباريسيتينيب" كانوا قادرين بأمان وفعالية على الحفاظ على إنتاج الأنسولين في الجسم وقمع تطور مرض السكري من النوع الأول.
ويعتقد أن الدواء، الذي تصنعه شركة الأدوية الأمريكية العملاقة "إيلي ليلي"، يعمل عن طريق تثبيط الاستجابة المناعية ضد الخلايا المنتجة للأنسولين لدى مرضى السكري من النوع الأول.
وفي حين أن الأنسولين يمكن أن ينقذ الأرواح، إلا أن الباحثين قالوا إن العلاج نفسه قد يكون خطيرًا إذا تم تناول كمية كبيرة أو قليلة جدًا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل".

البارسيتينيب لعلاج لمرض السكري

وقال البروفيسور كاي: "إنه أمر مثير للغاية بالنسبة لنا أن نكون أول مجموعة في أي مكان في العالم تختبر فعالية البارسيتينيب كعلاج محتمل لمرض السكري من النوع الأول".
وأضاف: "حتى الآن، يعتمد الأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع الأول على الأنسولين الذي يتم توصيله عن طريق الحقن أو مضخة التسريب".
وتابع البروفيسور كاي: "أظهرت تجربتنا أنه إذا بدأت في وقت مبكر بما فيه الكفاية بعد التشخيص، وظل المشاركون على الدواء، يتم الحفاظ على إنتاجهم للأنسولين".
وأشار إلى أن "الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الأول في التجربة والذين تم إعطاؤهم الدواء يحتاجون إلى كمية أقل بكثير من الأنسولين للعلاج".
وقال الدكتور فاي رايلي، مدير الاتصالات البحثية في مرض السكري في المملكة المتحدة: "من المثير للغاية رؤية المزيد من النتائج الإيجابية من التجارب السريرية للعلاجات المناعية لوقف مرض السكري من النوع الأول في مساراته".

معالجة جذور مرض السكري من النوع الأول

ولأكثر من 100 عام، اعتمد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول على الأنسولين فقط. 
لكن هذه النتائج تظهر أنه من خلال معالجة جذور مرض السكري من النوع الأول - هجوم الجهاز المناعي - يمكن أن يساعد الدواء في حماية البنكرياس، لدى الأشخاص مؤخرًا. تم تشخيصهم بالنوع الأول، حتى يتمكنوا من الاستمرار في إنتاج المزيد من الأنسولين لفترة أطول.
وأضاف البروفيسور كاي: "وهذا يمكن أن يمنح الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول مستويات أكثر ثباتًا للسكر في الدم ويساعد على الحماية من مضاعفات مرض السكري الخطيرة في المستقبل".
وتابع: "العلاجات المناعية تتجه بنا نحو حقبة جديدة في علاج مرض السكري من النوع الأول، ويمكن أن تساعدنا في التغلب على عقبة كبيرة في طريقنا لإيجاد علاج لهذه الحالة. هذه التجربة تقربنا خطوة أخرى".

"تواصل" تطلق قناة إخبارية عبر واتساب.. اشترك الآن

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook