الأحد، 18 ذو القعدة 1445 ، 26 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

تحذير من انتشار مرض غامض "مشابه لكوفيد" في هذا البلد

الالتهاب الرئوي
الالتهاب الرئوي
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook


أدى مرض غامض إلى إدخال العشرات إلى المستشفى في حالة حرجة، وأثار مقارنات مع مرض كوفيد-19، بسبب تشابه الأعراض. اضافة اعلان
وأصدر النظام الدولي لمراقبة الصحة العامة (ProMED) الأربعاء، بعد الإبلاغ عن 60 حالة إصابة بالمرض الغامض في بوينس آيرس. وهذه هي قاعدة البيانات نفسها التي حذرت السلطات لأول مرة من "كوفيد" في أواخر عام 2019. 

زيادة في إصابات الالتهاب الرئوي غير النمطي الشديد

وقال البرنامج التابع للجمعية الدولية للأمراض المعدية، إنه خلال الثلاثين يومًا الماضية حدثت زيادة في حالات الالتهاب الرئوي غير النمطي الشديد الذي يتطلب رعاية حرجة في العاصمة بوينس آيرس.
وكان معظم المتضررين من الشباب الذين ليس لديهم "عوامل خطر كبيرة"، وفقًا للتحذير الذي أوردته صحيفة "إكسبريس".
وغالبًا ما يحتاج المرضى إلى المساعدة في التنفس، بينما أظهرت 20 حالة من أصل 60 حالة تم تحديدها علامات الإصابة بـ "داء الببغائية". وبحسب التنبيه، فإن العديد من المرضى ليس لديهم تاريخ واضح للاتصال بالطيور.

ما هو داء الببغائية؟

وداء الببغائية، المعروف أيضًا باسم داء الطيور، هو عدوى تنفسية تسببها بكتيريا المتدثرة الببغائية  (Chlamydophila psittaci)، وهي بكتيريا تصيب الطيور غالبًا. 
ويمكن أن تنتقل العدوى إلى البشر عن طريق استنشاق الغبار المحتوي على البكتيريا، والذي يتم طرحه بكميات كبيرة في براز وإفرازات الطيور المصابة. وإذا لم يتم علاجها، يمكن أن تكون العدوى قاتلة.
وقال خبير الأمراض المعدية، البروفيسور بول هانتر، من جامعة إيست أنجليا، لموقع "ديلي ميل"، إنه من السابق لأوانه تأكيد ما إذا كان داء الببغائية هو المشكلة الوحيدة.
وأضاف إنه سيكون من غير المعتاد، ولكن ليس من غير المألوف، أن يتسبب اثنان من مسببات الأمراض المختلفة في تفشي أمراض الجهاز التنفسي الحادة في وقت واحد. 
وتابع البروفيسور هانتر: "لذا، مع مرور الوقت، قد يظهر أن المزيد من هذه الحالات قد تكون ناجمة عن داء الببغائية".

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook