الأحد، 18 ذو القعدة 1445 ، 26 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

أغربها رقم 7.. 10 أشياء تدمر جهاز المناعة

الجهاز المناعي - المناعة -- فيروس - امراض
جهاز المناعة
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

الجهاز المناعي هو الخط الدفاعي للجسم ضد الأمراض التي تسببها البكتيريا والفيروسات والفطريات والسموم.
ويتكون من أعضاء وخلايا وبروتينات مختلفة تعمل معًا للقضاء على محاولات التسلل إلى داخل الجسم.اضافة اعلان
هناك نوعان من المناعة : فطرية - وهي أجهزة الدفاع التي يولد بها الشخص- والمكتسبة، وهي ما يتطور عندما يتعرض الجسم للميكروبات.
وقد يكون انخفاض المناعة بسبب أشياء لا يمكن للإنسان التحكم فيها، مثل حالات معينة مثل مرض السكري، أو الاضطرار إلى تناول أدوية معينة.
لكن هناك الكثير من السلوكيات والأنشطة التي تقع تحت سيطرة الشخص والتي قد تعرضه لخطر الإصابة بفيروسات الشتاء السيئة.

 10 عوامل تدمر الجهاز المناعي

ونشرت صحيفة "ذا صن"، قائمة تضم 10 عوامل يعمل على تدمير الجهاز المناعي، على النحو التالي:

. قلة النوم 

النوم الجيد هو ركيزة الصحة الجيدة، لذا فإن عدم الحصول على لالقدر الكافي منه قد يكون له عدد من العواقب، بما فيها الجهاز المناعي.
وقلة النوم يمكن أن تعرض الجسم للفيروسات والجراثيم الضعيفة، كما يمكن أن يجعل من الصعب عليه التعافي منها، وفقًا لموقع "ويب إم دي".
والسبب هو أن الجسم بصبح عند قلة النوم أقل قدرة على إنتاج خلايا وبروتينات مقاومة للعدوى تسمى الأجسام المضادة للمساعدة في الدفاع ضد المرض.
ويطلق الجسم فقط البروتينات التي تساعد جهاز المناعة - والتي تسمى السيتوكينات - أثناء النوم.

. القلق


التفكير في القلق يمكن أن يضعف الاستجابة المناعية في أقل من 30 دقيقة، لذا فكر في ما يمكن أن يفعله التوتر المستمر بقدرتك على صد الفيروسات.

. نقص فيتامين د

أشارت الأبحاث التي أجرتها جامعة إدنبره مؤخرًا إلى أن نقص فيتامين د "يمكن أن يؤثر بشكل كبير على جهاز المناعة".
والتعرض لأشعة الشمس ليس هو الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د، إذ قالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية ببريطانيا، إنه يمكنك الحصول عليه من الأطعمة مثل:
الأسماك الزيتية – مثل السلمون والسردين والرنجة والماكريل
اللحم الأحمر
الكبد
صفار البيض
الأطعمة المدعمة – مثل بعض الدهون القابلة للدهن وحبوب الإفطار
لكنها اقترحت تناول 10 ميكروجرام من فيتامين د كمكمل يوميا بين أواخر مارس وأوائل أبريل.

. عدم قضاء الوقت الكافي بالخارج

وجدت الأبحاث التي أجرتها جامعة جورج تاون، أن ضوء الشمس لا يعزز فيتامين د فقط.
يمكن للأشعة أيضًا تنشيط الخلايا الليمفاوية التائية، وهي خلايا جزء من جهاز المناعة تساعد في مكافحة العدوى.

. قلة تناول الفاكهة والخضروات

يمكن للفواكه والخضروات أن تساعد الجسم على تكوين خلايا الدم البيضاء لمحاربة العدوى.
ووفقًا لكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، فإن "النظام الغذائي الذي يفتقر إلى واحد أو أكثر من العناصر الغذائية يمكن أن يضعف إنتاج ونشاط الخلايا المناعية والأجسام المضادة".
وينصح بتناول نظام غذائي متوازن يحتوي على الفواكه الكاملة والخضراوات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والكثير من الماء لتعزيز مناعة الجسم.

. عدم ممارسة الرياضة 

على الرغم من أن معظم الناس لا يريد شيئًا أكثر من البقاء في المنزل والتمتع بالدفء خلال فصل الشتاء، إلا أن قلة ممارسة الرياضة قد تؤدي إلى إضعاف الاستجابة المناعية.
وفقًا لموقع "ويب إم دي"، تحافظ التمارين الهوائية المنتظمة على تدفق الدم حول جسمك بشكل أكثر كفاءة، مما يساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد الجراثيم بشكل أفضل.

. قلة الممارسة الحميمة 

العلاقة الحميمة لها تأثير جيد على الجهاز المناعي كثيرًا، لأنها ترفع مستويات مادة مقاومة للجراثيم تسمى الجلوبولين المناعي A أو IgA.
وفقًا لدراسة أجريت عام 2021، فإن الأشخاص الذين يمارسون العلاقة الحميمة أكثر من ثلاث مرات في الشهر كانوا أكثر قدرة على مكافحة العدوى مثل كوفيد-19.

. شرب الخمر 

شرب الكحول مرة واحدة يؤدي إلى إبطاء قدرة الجسم على محاربة الجراثيم لمدة تصل إلى 24 ساعة، والإفراط في الشرب على مدار فترات زمنية أطول يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على إصلاح نفسه.

. التدخين

ينصح بالإقلاع عن التدخين لمن تريد تجنب الإصابة بالمرض، لأن التبغ يمكن أن يضعف قدرة الجسم على محاربة الجراثيم.
وقال الخبراء، إن التدخين الإلكتروني له نفس التأثير أيضًا، حيث تطلق المواد المستخدمة مواد كيميائية أخرى تضعف جهاز المناعة.

. الإكثار من الدهون

يمكن أن تؤدي الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون إلى خلل في توازن البكتيريا في الأمعاء والتي يمكن أن تساعد في الاستجابة المناعية، في حين أن الأطعمة فائقة المعالجة والسكرية لا تفيد أيضًا.
وقالت كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد : "إن اتباع نظام غذائي غربي غني بالسكر المكرر واللحوم الحمراء وقليل من الفواكه والخضروات يمكن أن يعزز الاضطرابات في الكائنات الحية الدقيقة المعوية السليمة، مما يؤدي إلى التهاب مزمن في الأمعاء، وما يرتبط به من ضعف المناعة".

كيف يمكن تعزيز جهاز المناعة؟

قال عالم المناعة، الدكتور روس والتون: “لا توجد رصاصة فضية تحميك ولكن يمكن إحداث فرق حقيقي في المناعة عن طريق إجراء بعض التغييرات الصغيرة”.
وأوصى بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وممارسة اليقظة الذهنية لقمع التوتر، وتناول الأطعمة المخمرة والحصول على الحقن، من بين تعديلات أخرى على نمط الحياة.
وفي الوقت نفسه، قدمت كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد سبع توصيات سهلة، تشمل:
تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والكثير من الماء، مثل نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، وتناول الفيتامينات المتعددة.
عدم التدخين
تجنب شرب الكحول 
ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام
تهدف إلى سبع إلى تسع ساعات من النوم ليلاً
ممارسة الرياضة أو التأمل أو ممارسة هواية أو التحدث إلى صديق تثق به
غسل اليدين طوال اليوم، وخاصة قبل إعداد الطعام وبعد الحمام 

"تواصل" تطلق قناة إخبارية عبر واتساب.. اشترك الآن

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook