الأحد، 15 شعبان 1445 ، 25 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

هل مهنتك معرضة للخطر؟.. الروبوتات تطيح بشاغلي هذه الوظائف وتحل مكانهم

الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

قد تبدو فكرة أن يستولي الروبوت على وظيفتك ضربًا من الخيال العلمي، لكن دراسة جديدة تشير إلى أن هذا قد يصبح حقيقة واقعة بالنسبة للعديد من البريطانيين. اضافة اعلان
وكشفت الدراسة التي أجرتها وزارة التعليم في بريطانيا عن الوظائف التي من المرجح أن تشغلها الروبوتات، حيث يعتبر المحاسبون، والاستشاريون، وعلماء النفس من بين المهن الأكثر عرضة للخطر. 
في المقابل، يعد اللاعبون الرياضيون وعمال بناء الأسقف والبناء الأكثر أمانًا من تقدم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي .

365 فئة من الوظائف

وخلال الدراسة، قام الباحثون بتحليل 365 فئة من الوظائف، بما فيها القدرات المختلفة المطلوبة للقيام بكل منها، مع مقارنتها بمجموعة مختارة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي العشرة الأكثر شيوعًا، لمعرفة ما إذا كان من الممكن مساعدتها.
وسمح ذلك للباحثين بتخصيص درجة التعرض المهني للذكاء الاصطناعي لكل مهنة تتراوح من -2 إلى 1.5 – وكلما كانت الدرجة أعلى زادت احتمالية الاستبدال بشكل أكبر، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل".

ما الوظائف الأكثر عرضة للخطر؟  

وجد الباحثون أن الوظائف التي تتطلب مستوى أعلى من التعليم الرسمي من المرجح أن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي في المستقبل. وجاء في مقدمتها المستشارون الإداريون ومحللو الأعمال، حيث حصلوا على درجة تعرض قدرها 1.49.
وتلاها المديرون الماليون والمديرون والمحاسبون وعلماء النفس. كما دخلت المهن القانونية ضمن قائمة أكثر 10 مهن تعرضًا للخطر، حيث حصلت على درجة تعرض 1.4. 
وقال مؤلفو التقرير: "سيحتاج نظام التعليم في المملكة المتحدة وأصحاب العمل إلى التكيف لضمان أن عناصر القوى العاملة لديهم المهارات التي يحتاجونها لتحقيق أقصى استفادة من الفوائد المحتملة، التي ستجلبها التطورات في الذكاء الاصطناعي".
وأظهر الباحثون أن مندوبي المبيعات عبر الهاتف هم الأكثر احتمالية أن يتم استبدالهم ببرامج الدردشة الآلية.
وُجد مرة أخرى أنه من المرجح جدًا أن يتم استبدال علماء النفس بالذكاء الاصطناعي في المستقبل، حيث تشكل روبوتات الدردشة خطرًا أكبر على وظائفهم من الذكاء الاصطناعي بشكل عام. 

استبدال رجال الدين

والمثير للدهشة أنه من المرجح أيضًا أن يتم استبدال رجال الدين ببرامج الدردشة الآلية التي حصلت على درجة تعرض تبلغ 1.42. 
إذ وجدت الدراسة أن الكهنة والقساوسة والأئمة والحاخامات على الأرجح سيحل محلهم الذكاء الاصطناعي مثل الاقتصاديين والإحصائيين.

ما الوظائف الأقل عرضة لخطر الاستبدال؟  

وجدت الدراسة أن الوظائف التي تنطوي على عمل يدوي صعب من الناحية الفنية كانت أقل احتمالا بكثير لاستبدالها بالذكاء الاصطناعي.
وقال التقرير: "إن المهن الأقل تعرضًا للذكاء الاصطناعي تشمل العديد من المجالات نفسها، بما في ذلك المزيد من العمل اليدوي الصعب تقنيًا، في بيئات لا يمكن التنبؤ بها، وبأجور أقل".
ويضيف مؤلفو التقرير أن انخفاض الأجور في هذه الوظائف، باستثناء لاعبي الرياضة المحترفين، أدى إلى خفض الحافز للبحث عن بدائل آلية. 
وتم تصنيف اللاعبين الرياضيين وعمال بناء الأسقف و"مهن البناء الأولية" على أنهم الأقل عرضة لخطر الاستبدال.
ووجد التقرير أيضًا أن الوظائف التي تتطلب أدنى مستويات التعليم الرسمي كانت أقل تعرضًا للذكاء الاصطناعي.
ويقول الباحثون إن الاستثناء الوحيد كان حراس الأمن الليليين حيث "تم توثيق الاستخدامات المحتملة للذكاء الاصطناعي على أنها أي شيء بدءًا من مراقبة الفيديو المباشر إلى روبوتات الدوريات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي".

ما وظائف الأشخاص الأكثر عرضة للخطر من الذكاء الاصطناعي؟ 

يسلط التقرير الضوء أيضًا على الاختلافات الكبيرة في التعرض للذكاء الاصطناعي بين الصناعات والمواقع الجغرافية.
وتعد صناعة التمويل والتأمين الأكثر تعرضًا للذكاء الاصطناعي، تليها مباشرة صناعة المعلومات والاتصالات، والأدوار المهنية والعلمية والتقنية.
وعلى الطرف الآخر، كانت خدمات الإقامة والطعام هي الأقل عرضة للخطر من استبدال الذكاء الاصطناعي. وتبع ذلك تجارة السيارات والصناعات الزراعية والغابات وصيد الأسماك. 

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook