الخميس، 19 شعبان 1445 ، 29 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

رائد فضاء يلتقط صورة نادرة لـ "العفريت الأحمر" (صور وفيديو)

رائد الفضاء
أندرياس موجينسن
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

التقط رائد فضاء بوكالة الفضاء الأوروبية، صورة مذهلة ومقطع فيديو لظاهرة البرق النادرة المعروفة باسم "العفريت الأحمر". اضافة اعلان
ورصد الدنماركي أندرياس موجينسن بكاميرا ديفيس الخاصة بالمحطة الفضائية الدولية، عاصفة رعدية فوق الأرض.  
وعلق على الصورة التي نشرها في منصة "إكس" (تويتر سابقًا): "ما وراء الغيوم هو عالم رائع". 

ما هي العفاريت الحمراء؟

ويتواجد موجنسن في محطة الفضاء الدولية منذ أغسطس، ويلتقط صورًا للأرض من قبة المحطة الفضائية كل يوم سبت. 
وفي الأسبوع الماضي، تمكن من التقاط لقطات لكائن أحمر فوق سحابة رعدية. 
وأوضح موجنسن على منصة "إكس": "العفاريت الحمراء هي جزء من الظاهرة النادرة المعروفة باسم الظواهر  المضيئة العابرة، وغالبًا ما تكون TLEs مختصرة، والتي يمكن أن تظهر فوق السحب الرعدية". 
وأضاف: "تتشكل العفاريت الحمراء على ارتفاع حوالي 40 إلى 80 كيلومترًا فوق سطح الأرض، وكما ترون في الفيديو من كاميرا ديفيس، تظهر العفاريت الحمراء بعد حدوث الرعد وعلى ارتفاع أعلى بكثير"، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل". 

والعفاريت الحمراء هي عبارة عن صواعق كهربائية تحدث فوق العواصف الرعدية النشطة للغاية.
ويمكن رؤيتها في المنطقة D من الغلاف الأيوني - المنطقة الواقعة فوق الغلاف الجوي السفلي الكثيف، على ارتفاع حوالي 37 إلى 56 ميلًا فوق الأرض.
وتظهر باللون الأحمر على ارتفاعات أعلى وتتلاشى إلى اللون الأزرق على ارتفاعات أقل.
ونظرًا لأن العفاريت الحمراء تتشكل فوق السحب الرعدية، فلا يمكن دراستها بسهولة من الأرض، وغالبًا ما يتم رؤيتها من الفضاء. 



8 سنوات من أول مهمة إلى محطة الفضاء الدولية

وتأتي الصورة الجديدة بعد ثماني سنوات من أول مهمة قام بها موجنسن إلى محطة الفضاء الدولية، عندما التقط صورًا في الفضاء لما يعرف بالبادئات الزُرق وهو نوع من أنواع البرق في الغلاف الجوي.
وأضاف: "هذا يعيد ذكريات الطائرة الزرقاء التي التقطتها بالكاميرا في مهمتي الأولى في عام 2015".  

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook