الجمعة، 13 شعبان 1445 ، 23 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

يسافر إلى بلد أو مدينة أخرى لأن الأضحية أرخص ثمناً.. فما حكم ذلك؟

أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook
تواصل - فريق التحرير: أوضح أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان حكم من يسافر إلى بلد آخر أو مدينة أخرى لأن الأضحية هناك أرخص ثمنًا.

ذبح الأضحية في بلد آخر

وقال الشيخ الخثلان: "لا بأس في ذلك، ولو أن شخصاً يقيم في بلد، وهناك فقراء في بلده أو بلد آخر، فوكل من يذبح الأضحية عنه، فلا بأس الأمر في ذلك واسع، المهم أن يضحي.

إحياء شعيرة الأضحية

وأضاف الشيخ الخثلان "لكن ننبه هنا أيضاً أن من يريد نقل الأضحية لبلد آخر ينبغي أن يحيي الشعيرة في بيته وفي بلده، يعني لا ينقل الأضحية في بلد آخر، ويبقى هو في بلده بدون أضحية". وتابع الشيخ سعد الخثلان "لا بد من إحياء هذه الشعيرة، وأن تُحيا في البلد، ويحيها الإنسان في البيت، فإذا كان سيضحي في بيته أضحية، وأضحية أخرى سيوكل من يذبحها عنه في بلد آخر فلا باس، أما أنه سينقل أضحيته إلى بلد آخر، ويبقى هو في بلده بدون أضحية فينبغي ترك ذلك، لأنه يؤدي إلى أن يحرم نفسه من إحياء هذه الشعيرة في بيته والله تعالى يقول فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ}. اقرأ أيضا: رتّب أولوياتك واستثمر الوقت قبل العيد.. 5 نصائح بعد شراء الأضحية   https://twitter.com/alresalahnet/status/1670126256468422656اضافة اعلان
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook