الأحد، 18 ذو القعدة 1445 ، 26 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

مشاكل النوم في منتصف العمر.. الأسباب وطرق الحل الممكنة

مشاكل النوم
النظر إلى الهواتف من مشكلات تأخير النوم
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

بدءًا من منتصف العمر، يصبح النوم بشكل جيد أثناء الليل أكثر صعوبة، فضلاً عن الاستيقاظ المبكر جدًا، لكن هذا لا يعني أنه ليست هناك حلول، وفق تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال.اضافة اعلان
ويعاني حوالي 55 في المئة من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 و49 عامًا، وحوالي 58 في المئة من أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 50 إلى 64 عامًا، من "صحة نوم عامة منخفضة"..
والتي تشمل عدم النوم لمدة سبع إلى تسع ساعات موصى بها في الليل، بحسب استطلاع للرأي أجرته مؤسسة النوم الوطنية في الولايات المتحدة عام 2023.


مشاكل النوم في منتصف العمر

ويشير خبراء إلى أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى مشاكل النوم في منتصف العمر، مثل الشعور بالإجهاد، والحالات الطبية، والتغيرات البيولوجية الطبيعية، بحسب الصحيفة.
وبدءًا من العشرينات من العمر، تبدأ كمية النوم العميق الذي نحصل عليه أثناء الليل في الانخفاض، وفق فيليب جيرمان، أستاذ علم النفس في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا. ويقول إنه بحلول الأربعينيات والخمسينيات من عمرنا، يمكننا أن نبدأ بالفعل في ملاحظة ذلك.
وتعزو الأستاذة المشاركة في قسم علم الأعصاب بكلية الطب بجامعة بيتسبرغ، جوانا فونغ -إيسارياونغس، سبب انخفاض النوم العميق، بشكل جزئي إلى أن عدد الخلايا العصبية في الدماغ التي تعزز النوم واليقظة تنخفض مع تقدمنا في السن.
ومع ذلك تشير فونغ-إيسارياونغس إلى أهمية النوم العميق من أجل إصلاح العضلات والعظام وتقوية جهاز المناعة.


كيف نحل المشكلة؟

بالرغم أنه لا يمكننا عكس التغيرات الطبيعية المرتبطة بالعمر، فإن بإمكاننا زيادة ممارسات النوم الجيدة، وذلك عن طريق الخطوات الآتية:
1 - الحفاظ على جدول منتظم للنوم والاستيقاظ.
2 - بذل جهد في أنشطة بدنية خلال النهار.
3 - تجنب الكافيين قبل ثماني ساعات على الأقل من موعد النوم.
4 - الحفاظ على غرفة النوم باردة ومظلمة وهادئة.
5 - تجنب الشاشات قبل النوم.
6 - عدم النظر إلى الهواتف والساعات الذكية عند الاستيقاظ من النوم أثناء الليل.


مواجهة صعوبة العودة إلى النوم

أما إذا كنت تواجه صعوبة في العودة إلى النوم، فتنصح بالنهوض من السرير والقيام بنشاط مريح للأعصاب، مثل القراءة، حتى يشعر الشخص بالنعاس مرة أخرى.
وبالنسبة للأرق، يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في تخفيف التوتر، وفق المتخصص في طب النوم، أتريوم هيلث، بولاية نورث كارولاينا.
وتقترح المتخصصة في طب النوم في ولاية فلوريدا، فريحة عباسي فاينبرغ، التعبير عن المخاوف من خلال الكتابة في المذكرات اليومية أو اللجوء إلى الدعاء أو التحدث إلى صديق.
وتصاحب فترة ما قبل انقطاع الطمث عند المرأة، تقلبات هرمونية تتسبب أيضًا في عدم الحصول على نوم جيد أثناء الليل.
ومع وصول الرجال إلى الأربعينيات والخمسينيات من العمر، تميل البروستاتا لديهم إلى التضخم، ما قد يسبب المزيد من الذهاب إلى الحمام في منتصف الليل.
وينصح الأطباء بمعالجة الحالات الصحية الأساسية، وعلاج الألم بطرق مثل التدليك والعلاج الطبيعي، ومحاولة الحصول على السوائل قبل ساعتين على الأقل من وقت النوم وتجنب الكحول تمامًا.

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook