الأحد، 15 شعبان 1445 ، 25 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

لماذا لا تزال عازبًا؟ 10 أسباب نفسية تكشف لك أسرار تأخير الزواج

دبلة الخطوبة
إيجاد شريك الحياة من أسباب الاستقرار
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

يصل بعض الشباب إلى سن الثلاثين من العمر وما بعدها ولم يتزوج بعد، وقد يتحججون بأسباب اقتصادية وراء تأخير الزواج، بينما تنشغل طائفة منهم بالتركيز على الدراسة والتطور في مجال العمل.اضافة اعلان
وقد لا ينجح البعض في إيجاد شريك الحياة لعدة أسباب أخرى، الكثير منها نفسية، فلنتعرف فيما يلي على 10 أسباب نفسية تمنعك من إيجاد الشريك

الانطوائية

من أبرز الأسباب التي تمنع إيجاد شريك الحياة هي الشخصية الانطوائية التي تقف حائلًا بين تعرف الآخرين عليك بشكل صحيح وكامل لمعرفة شخصيتك الحقيقية.
لا بد على الشخص الانطوائي أن يحاول التواصل مع آخرين خارج نطاق معارفه الذين اعتاد عليهم كي يتمكن من إيجاد شريك مناسب له.


مهارات التواصل

يملك الكثير مقومات تجعله جذابًا للآخرين، ولكن هذا لا يكفي إن لم يكن الشخص يملك قدرة على التواصل بشكل فعال مع الآخرين، فالتعرف على شريك الحياة وإجراء محادثات معه لبناء علاقة صحية وقوية يتطلب مهارات تواصل.
يجب على الشخص الذي يعاني من مشكلة في مهارات التواصل أن يسعى لتطوير هذه المهارات بشكل فعال.

الأولويات

يبحث كثير من الأشخاص عن شريك حياة يُكمل حاجات يرى الشخص أنها ناقصة فيه، وهذا يُنفر الآخرين منا إلى حد كبير، بينما تجذب الشخصية الواثقة من نفسها الآخرين إليها وتحببهم فيها. لا تُبنى العلاقات على ملأ حاجات فقط، وحتى حاجة الشعور بالحب.

التجارب السابقة

يفشل الكثير في إيجاد شريك حياة بسبب تجارب سابقة لم تكن ناجحة كزواج أو خطبة سابقة، فيبدأ الشخص بتجنب المواقف التي قد تسهم في إيجاد شريك جديد خوفًا من تكرر التجارب السيئة، ولكن الحقيقة أن التجارب السابقة هي نقاط قوة نتعلم منها وليست ضعفًا.


لغة الجسد

تقف عدم القدرة على قراءة لغة الجسد بشكل صحيح على مشكلات في التواصل مع الآخرين، قد تؤدي إلى فشل بناء علاقات قوية وصحية.

الخوف من المسؤولية

يعاني الكثير من الأشخاص من خوف من المسؤولية والالتزام، وخصوصًا بعد فترة طويلة من العزوبية، وقد يمنعهم هذا من السعي الجدي في إيجاد شريك الحياة، أو التراجع عندما تصبح العلاقة جدية.

الانتقائية

يبحث البعض عن شريك حياة مثالي، يحتوي على صفات يرون هم ألا تنازل عنها، وهذا يمنعهم من إيجاد الحب، لأنه من المستحيل أن نجد شخصًا كاملًا كما نريد بالضبط، ولهذا لا بد من التنازل قليلًا، والتركيز على صفات مهمة ورئيسة عند البحث عن شريك الحياة.

التعلق بسهولة

يعاني البعض من مشكلة التعلق بسهولة بالآخرين، فبمجرد التعرف على شخص ما يرى أن هذا هو الشخص المناسب، ويركز كل جهوده على تطوير علاقة معه، بغض النظر إذا كان هذا الشخص حقًا مناسبًا أم لا، وهذا يمنع الشخص من التعرف على آخرين، والبحث عن علاقة مناسبة في مكان آخر.


انعدام الثقة بالنفس

يعاني الكثير من صعوبة في إيجاد شريك الحياة لأنهم لا يملكون الثقة الكافية بأنفسهم، فقد يرون أنهم غير جديرين بشخص ما، أو أن عملهم ليس مرموقًا بما فيه الكفاية ليرتبط بشخص ما، ولهذا لا بد من التخلص من هذه النظرة السلبية إلى الذات لإيجاد شريك الحياة.

الاعتقاد بأن حياتك مملة

يسبب الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي شعورًا أن حياة الآخرين مليئة بالإثارة، وأن حياتك مملة ورتيبة، وهذا يؤثر في تقدير المرء لذاته، ويمنعه من السعي لإيجاد شريك الحياة.

"تواصل" تطلق قناة إخبارية عبر واتساب.. اشترك الآن

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook