السبت، 11 شوال 1445 ، 20 أبريل 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

عاجل.. خطيب المسجد الحرام: هذه أعظم الأعمال التي يقدمها الإنسان لنفسه (فيديو)

الشيخ ماهر المعيقلي
الشيخ ماهر المعيقلي
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook


حث خطيب المسجد الحرام، الشيخ ماهر المعيقلي على الصدقة، واصفًا إياها بأنها أعظم الأعمال التي يقدمها الإنسان لنفسه فهي الأثر الباقي. اضافة اعلان

وقال في خطبة الجمعة اليوم: "لقد كانت الأوقاف من أولى اهتمامات النبي صلى الله عليه وسلم، ففي أول أيام هجرته إلى المدينة المنورة أمر ببناء مسجده في الموضع الذي بركت فيه ناقته، فكان بناء مسجد قباء والمسجد النبوي أول وقف عملي بعد هجرته صلى الله عليه وسلم". 

بئر رومة

وأضاف: "وكان يحث أصحابه على الصدقة الجارية، فلما قدم إلى المدينة لم يكن بها ماء يستعذب غير بئر رومة، فقال صلى الله عليه وسلم: من يشتري بئر رومة يجعل دلوه مع دلاء المسلمين بخير له منها في الجنة؟ فاشتراها عثمان رضي الله عنه وجعل دلوه فيها مع دلاء المسلمين، فكانوا رضي الله عنهم وأرضاهم يحرصون على أن يوقفوا أنفس أموالهم، وأحبها إليهم".

إنفاق أحب المحبوب

وتابع المعيقلي: فلما نزلت آية: "لَن تَنَالُواْ ٱلۡبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَۚ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيۡءٖ فَإِنَّ ٱللَّهَ بِهِۦ عَلِيمٞ"، قام أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله؛ إن الله تعالى يقول  في كتابه: "لَن تَنَالُواْ ٱلۡبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَۚ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيۡءٖ فَإِنَّ ٱللَّهَ بِهِۦ عَلِيمٞ" وإن أحب أموالي إلي بيرحاء، وهي حديقة كانت بجوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يدخلها و يستظل بها يشرب من مائها، قال: فهي إلى الله ورسوله، أرجو برها وذخرها عند الله، فضعها يا رسول الله حيث أراك الله"، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بخ أبا طلحة، ذاك مال رابح، ذاك مال رابح، قبلناه منك ورددناه عليك، فاجعله في الأقربين".
وعلق خطيب المسجد، قائلاً: "فالآية حثت على الإنفاق من المحبوب، ولكن أبا طلحة رضي الله عنه، ترقى إلى إنفاق أحب المحبوب، فشكر النبي صلى الله عليه وسلم، وأمره أن يخص بها أهله".


addtoany link whatsapp telegram twitter facebook