الجمعة، 13 شعبان 1445 ، 23 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

تريد أن تُشرك والدها المُتوفى في الأضحية.. ما الحكم؟ (فيديو)

أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

تواصل - فريق التحرير:

أوضح أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان حكم إشراك الشخص المُتوفى في الأضحية.

اضافة اعلان

وقال الشيخ الخثلان، ردا على سؤال مواطنة أرادت إشراك والدها المُتوفى في الأضحية: "لا بأس في ذلك، سواء أرادت أن تُشرك والدها أو والدتها فلا بأس، سواء كانا ميتين أو كانا على قيد الحياة.

حكم إشراك المتوفى في الأضحية

وأضاف الشيخ الخثلان أن الاشتراك في الأضحية ينقسم إلى قسمين، اشتراك في الملك واشتراك في الثواب.

أما الاشتراك في الثواب معناه أن مالك الأضحية يشرك معه غيره، وهذا جائز ولا حد له، فللمضحّي أن يشرك معه في الأضحية ما شاء من الأحياء والأموات، وهذا اشتراك في الثواب.

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. الشيخ الخثلان يوضح أثر الدَّيْن على الحج

وتابع الشيخ الخثلان "أما القسم الثاني الاشتراك في الملك، فهذا يكون في الإبل والبقر إلى سبعة أشخاص، فأما الغنم فلا يصح الاشتراك فيها ، وقد نقل إجماع العلماء على ذلك".

وفي وقت سابق، أوضح أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان حكم التهنئة بدخول العشر من ذي الحجة.

حكم التهنئة بعشر ذي الحجة

وقال الشيخ الخثلان: “إنه لا بأس بالتَّهنئة بدخول عشر ذي الحجِّة؛ لأن المسلم يُهنَّأ بما يَسُرُّه، ولا شك أن بلوغ عشر ذي الحجَّة نعمةٌ يُسَرُّ بها المسلم”.

وأضاف الشيخ الخثلان أن التهنئة بدخول العشر من ذي الحجة، مثل التَّهنئة برمضان والعيدين، والتَّهنئة من باب العادات، والأصل في العادات الحلُّ والإباحة.

اقرأ أيضا:

بعد ثبوت رؤية هلال ذي الحجة.. تعرف على موعد الوقوف بعرفة وأول أيام عيد الأضحى

https://twitter.com/alresalahnet/status/1671572188669911078
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook