الأربعاء، 14 ذو القعدة 1445 ، 22 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

الشاب الجزائري يروي تفاصيل مذهلة بعد احتجازه في قبو قرابة 28 عاما

ا
المعثور عليه
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook
تصدر خبر العثور على شاب مفقود منذ ما يقرب من 28 سنة، في بيت جاره، الأحداث في الشارع الجزائري بعد العثور عليه بطريقة مفاجئة.

تفاصيل يرويها الشاب الجزائري:اضافة اعلان

وكان  الشاب بن عمران عميرة الذي كان يبلغ من العمر 16 سنة في نهاية تسعينيات القرن الماضي، قد اختفى، حيث تم البحث عليه لفترات طويلة دون الوصول لشيء.
وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام فقد سرد الشاب بعض ما حدث له بدا عليه ، حيث تلعثم في النطق ثم سرعان ما فكت عقدته وبدأ يسلم على من يعرفهم من الجيل المعاصر له ويناديهم بأسمائهم.
 وتابع قائلا لهم: "كنت أراكم من وراء النافذة داخل المنزل لكنني لا أقدر على أن أفتح الباب وأخرج إلى الخارج، وكأن قوة قاهرة بداخلي تمنعني وتمنع حتى مناداتكم".
وأضاف أنه كان يرى والده من وراء النافذة متجها إلى المسجد ويعرف الكثير من الأخبار بما فيها وفاة والدته، لكنه مرصود من طرف الجاني.
كما أنه طلب من الجاني أن يأتيني بمصحف كي أقرأ فيه ورفض الجاني ذلك، لأن بالبيت لا يوجد فيها أي مصحف.
وكانت الشرطة قد وصلت إلى إلى بيت الجاني للتفتيش لمدة خمس ساعات أو أكثر.
 وتم نقل بعض الماشية من مسكن الجاني، على أن التحقيقات بدأت تأخذ مجراها لتعرف تفاصيل أكثر وهل هناك بعض المتواطئين أو المتسترين عن جريمة احتجاز شنعاء غريبة لم تعرفها البلاد من قبل.
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook