الخميس، 15 ذو القعدة 1445 ، 23 مايو 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

"اقرأوه لتفهموه".. تفاصيل مبادرة "إيسيسكو" للرد على تكرار حرق المصحف

مبادرة من إيسيسكو للرد على حرق القرآن
مبادرة من إيسيسكو للرد على حرق القرآن
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook
أطلقت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، مبادرة "اقرأوه لتفهموه"، للرد على تكرار حرق نسخ من المصحف في عدة دول أوروبية.
جاء ذلك في كلمة المدير العام لـ"إيسيسكو" سالم بن محمد المالك، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دولي يحضره العديد من العلماء ورؤساء الجامعات الإسلامية في العاصمة المغربية الرباط، أمس الخميس، وفق بيان للمنظمة.اضافة اعلان

"اقرأوه لتفهموه"..ردًا على حرق المصحف

وقال المالك في مستهل كلمته بالمؤتمر العلمي الدولي بعنوان "تأطير الحريات وفق القيم الإسلامية ومبادئ القانون الدولي"، إن المنظمة أطلقت مبادرة "اقرأوه لتفهموه"، ردًا على حرق المصحف.
وأشار إلى أن المبادرة "تتميز بالشمول والدقة والجدية كرد فعل إيجابي في مواجهة تلك الحملات البائسة".
ودعا المدير العام إلى تضافر الجهود لإبراز الوجه الحقيقي للحضارة الإسلامية، وفق المصدر ذاته.

الحريات ليست بلا ضوابط

من جانبه، قال محمـد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، إن "الحريات لا يمكن أن تكون بلا ضوابط"، مشيرًا إلى أن "الحقوق والحريات مضمونة في الشريعة الإسلامية"، وفق البيان نفسه.
وأشار إلى أن "الجهل والماديات والأحقاد والأيديولوجيات تدفع الناس للالتفاف حول أنفسهم".
الدكتور شوقي علام، مفتي مصر، قال بدوره إن "القرآن الكريم يدعو إلى الالتزام بالواجب المقابل للحق، وأنه لا معنى للتقدم والتطور من دون الأخلاق"، وفق المصدر نفسه.
وتكررت مؤخرًا في السويد والدنمارك حوادث الإساءة للمصحف من قبل يمينيين متطرفين أمام سفارات دول إسلامية، ما أثار ردود فعل عربية وإسلامية غاضبة رسميًا وشعبيًا.
إضافة إلى استدعاءات رسمية لدبلوماسيي الدولتين في أكثر من بلد عربي.
وفي 26 من يوليو الماضي، تبنت الأمم المتحدة قرارًا بتوافق الآراء، صاغه المغرب، يدين جميع أعمال العنف ضد الكتب المقدسة، باعتبارها انتهاكًا للقانون الدولي.
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook