الأحد، 15 شعبان 1445 ، 25 فبراير 2024

أعلن معنا

اتصل بنا

رئيس أكبر بنك في العالم: لو السلطة في يدي لأغلقت العملات المشفرة

العملات الرقمية
العملات الرقمية
أ أ
addtoany link whatsapp telegram twitter facebook

أخبر الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورغان، جيمي ديمون المشرعين الأميركيين أنه سيغلق صناعة العملات المشفرة، حال كان لديه سلطتهم.اضافة اعلان

لو كنت مكان الحكومة لكنت أغلقت العملات المشفرة

وقال الرئيس التنفيذي لأكبر البنوك الأميركية، في جلسة الاستماع السنوية للجنة المصرفية بمجلس الشيوخ في وول ستريت: "لو كنت مكان الحكومة، لكنت أغلقتها".
وتضاف هذه التصريحات إلى تاريخ ديمون الطويل في مهاجمة العملات الرقمية، والتي وصفها سابقاً بـ "مخططات بونزي" و"الاحتيال".

سلسلة من الاختراقات والفضائح للعملات المشفرة

وتأتي تعليقاته الأخيرة في أعقاب سلسلة من الاختراقات والفضائح في صناعة العملات المشفرة، والتي خضعت لتدقيق متزايد من قبل المنظمين والمشرعين الأميركيين منذ تفكيك "FTX" - منصة العملات المشفرة التابعة لسام بانكمان فريد.
واستخدمت السناتور إليزابيث وارين، وهي ديمقراطية من ولاية ماساتشوستس، جلسة الاستماع للتعاون مع الجمهوريين وقادة البنوك لتوجيه استهداف لصناعة العملات المشفرة.


العملة المشفرة وسيلة الإرهاب في الهروب من العدالة

وقالت وارين: "الإرهابيون اليوم لديهم طريقة جديدة للالتفاف على قانون السرية المصرفية: العملة المشفرة".
وقال ديمون وغيره من رؤساء الصناعة، بما في ذلك بريان موينيهان من بنك أوف أميركا، إن لديهم ضمانات لمنع الإرهابيين وغيرهم من الجهات غير القانونية من استخدام مؤسساتهم.

يجب أن تمتد مكافحة عسل الأموال للأصول الرقمية

وقارنت وارين ذلك بسوق العملات المشفرة، مضيفة أن قواعد مكافحة غسل الأموال التي تتبعها البنوك يجب أن تمتد لتشمل الأصول الرقمية.
لا تمتد انتقادات ديمون المتكررة لصناعة العملات المشفرة إلى تقنية البلوكتشين، التي جندتها البنوك في العديد من المشاريع. وكان "جي بي مورغان" من أوائل الشركات التي أطلقت عملة "JPM Coin".

"تواصل" تطلق قناة إخبارية عبر "واتساب".. اشترك الآن

addtoany link whatsapp telegram twitter facebook