الخميس، ٧ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠١ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

دراسة حديثة تكشف علاقة «حساء الدجاج» بمقاومة نزلات البرد

دراسة حديثة تكشف علاقة «حساء الدجاج» بمقاومة نزلات البرد

تواصل – وكالات:

خلص بحث جديد إلى أن حساء الدجاج هو أفضل علاج لنزلات البرد؛ نَظَرَاً لقدرته على تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي، لأنه يحتوي على عوامل مضادة للالتهابات.

وتظهر العديد من البحوث أن رائحة التوابل والحرارة المنبعثة من الحساء يمكنها معالجة الاحتقان الناجم عن نزلات البرد، بِحَسَبِ مَا أوردت صَحِيفَة “ديلي ميل” البريطانية.

ووضع الباحث في جامعة نبراسكا، الدكتور ستيفن رينارد، وصفة “حساء الجدة” لاختبار مَا إذا كانت الأسطورة بِشَأْنِ العلاقة بين الحساء، ونزلات البرد صحيحة أم لا.

ودرس “رينارد”، ثلاث كميات مِمَّا يسميه “حساء الجدة”، والتي تَشْمَل الدجاج، والبصل، والبطاطا الحلوة، والجزر الأبيض، واللفت، والجزر العادي، والكرفس، وأعواد البقدونس، والملح، والفلفل.

وفحص مَا إذا كانت حركة العدلات، وهي الخلية البيضاء الأكثر انْتِشَاراً في الدم التي تدافع عن الجسم ضد العدوى، سيتم منعها أو تخفيضها بواسطة حساء الدجاج، ويمكن لتقليل حركة العدلات أن يقلل من النشاط في الجهاز التنفسي العلوي، الذي يسبب أعراضاً تشبه البرد.

وتوصل رينارد إلى وجود مَا يُشِير إلى أن حساء الدجاج قد يحوي عناصر مضادة للالتهابات، والتي قد تخفف من الأعراض وتخفض من التهابات الجهاز التنفسي العلوي، إلا أنه لم يتم إِجْرَاء هذه الدراسة على البشر، مُشِيرَاً إلى أن الراحة النفسية والجسدية التي يتيحها الحساء يمكن أن يكون لها أَيْضَاً تأثير الدواء الوهمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *