الخميس، ٣ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

“قرطبة” تفوز بـ”الإكليل الذهبي” في أسبانيا.. والفوزان يتسلم الجائزة (صور)

“قرطبة” تفوز بـ”الإكليل الذهبي” في أسبانيا.. والفوزان يتسلم الجائزة (صور)

تواصل – مدريد:

تسلّم الشيخ د. عبد العزيز بن فوزان الفوزان المشرف العام على شركة وشبكة رسالة الإسلام الإعلامية جائزة (الإكليل الذهبي) التي تُـعَـدّ من أرقى وأرفع الجوائز والأوسمة في أسبانيا وأمريكا اللاتينية وروسيا.

وقد جاء اختيار قناة قرطبة الدولية الناطقة بالإسبانية (وهي إحدى قنوات شبكة رسالة الإسلام الإعلامية) للفوز بهذه الجائزة لجهودها في الربط بين الثقافات ومد جسور التواصل بين الثقافتين الإسلامية والأسبانية باعتبارهما شعبين يجمعهما -بالإضافة للماضي الثري والطويل- مستقبلٌ مليء بالاحترام والتقدير المتبادل.

كما تسلم الشيخ الفوزان وسام الإكليل الذهبي تقديراً لجهوده في نشر الثقافة الإسلامية المعتدلة بحضور عضو هيئة كبار العلماء ومستشار خادم الحرمين الشريفين ورئيس مجلس أمناء شبكة رسالة الإسلام الإعلامية فضيلة الشيخ د. عبدالله بن منيع ، ونائب سفير خادم الحرمين الشريفين في مملكة أسبانيا د. فهد الصفيان، ونخبة من الشخصيات الأسبانية والدولية.

وأكد الفوزان أن انطلاقة قناة قرطبة الدولية جاءت استجابة لمبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتتويجاً لتوصيات الحوار الذي عقد في أسبانيا في يوليو من عام 2008م بمشاركة ملك أسبانيا.

وأوضح أن فوز قناة قرطبة الدولية بهذه الجائزة الكبيرة يأتي امتداداً لتألق قنوات ومواقع شبكة رسالة الإسلام إذ حققت قناة سمسم للأطفال أعلى نسبة مشاهدة في الوطن العربي حسب دراسة إحصائية لرسالة دكتورة بقسم الإعلام بجامعة عين شمس بالقاهرة.

الجدير بالذكر أن قناة قرطبة الدولية تتبع لشركة رسالة الإسلام، وهي شركة إعلامية عالمية رائدة في تبليغ رسالة الإسلام للعالمين، وتمتين جسور التواصل الحضاري بين المسلمين وغير المسلمين.

الشيخ الفوزان مع الشيخ المنيع وعلى يمينه نائب السفير السعودي في أسبانيا الشيخ الفوزان يتسلم وسام الإكليل الذهبي IMG-20140912-WA0010 IMG-20140912-WA0007 IMG-20140912-WA0004 IMG-20140912-WA0001

ابوعبدالرزاق

شكرا على هذا الجهد المتميز من صاحب الفكره والعاملين في المؤسسه والممولين لها وان الذي يعمل ويضيئ الطريق ويظهر الحقيقه خير من الجالسين اعانكم الله ووفقكم لكل خير مع تحياتي

ام عبدالاله

الحمد لله على هذا الإنجاز وجعله الله في موازين حسنات القائمين عليه, والتركيز على اللاتينيين خطوة جيدة لكونهم أقرب للتدين النصراني من الأوروبيين العلمانيين, كما أن اللاتينيين يشكلون ثقل دولي في مجال السياسية إذا ما تمكنا كمسلمين من المشاركة السياسية في بلدانهم كما حصل في البرازيل مؤخرا, وهي البلد التي لا تنتمي لحلف الناتو ولها سياسات واضحة تجاه الولايات المتحدة الأمريكية, وبإذن الله تتكامل الجهود والمشاريع الدعوية للاستثمار في هذا النطاق.

حجابي نجاتي

بارك الله فيكم والى اﻻمام ووفق الله القائميت على تلك القناه

ابوعبدالله

شكراً ياشيخ المنيع والفوزان على هذا الانجاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *