السبت، ١٣ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٤ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

أوباما: الاستخبارات الأمريكية أخطأت في تقدير نشاط “داعش” في سوريا

أوباما: الاستخبارات الأمريكية أخطأت في تقدير نشاط “داعش” في سوريا

تواصل – وكالات:
أقرّ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأن أجهزة الاستخبارات في بلاده أخطأت في تقييم وتقدير نشاط “داعش” في سوريا.
كما اعترف بمبالغة أمريكا في اعتمادها وثقتها بقدرة الجيش العراقي على مواجهة المليشيات المسلحة من دون الحاجة إلى مساندة خارجية.

وبحسب سكاي نيوز عربية قال أوباما في لقاء تلفزيوني أن مسؤولي الدعاية في تنظيم داعش أصبحوا “ماهرين للغاية” في التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، واستقطبوا مجندين جددا من أوروبا وأمريكا وأستراليا والدول الإسلامية.

ووسع أوباما الأسبوع الماضي نطاق حملة الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة والتي بدأت في العراق في أغسطس لتشمل سوريا ويسعى لبناء تحالف أوسع لإضعاف داعش على الأقل أثناء سيطرتها على مناطق في سوريا وشمال غرب العراق.

أنس المالكي

تتلخص من دعش

واحد ملقوف

يقول الخبر: (أقرّ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأن أجهزة الاستخبارات في بلاده أخطأت في تقييم وتقدير نشاط “داعش” في سوريا)... وهذه حالهم منذ عرفناهم... يفسدون في الأرض ويهلكون الحرث والنسل ويدمرون الديار ويقتلون البشر ثم ينسبونها إلى معلومات استخباراتية مغلوطة، كما فعلوا في العراق وغيره، ما أرخص الناس عندهم وكأنهم كقطع في لعبة الشطرنج. ألا يعتبرون بما فعله الله بالأمم الظالمة من قبلهم... ومن أراد أن يعتبر فليراجع كتاب الله جل وعلا، سورة الشعراء من الآية 123 إلى الآية 140.

ابو عبد الرحمن

لعنة الله عليك ياكور تقتل الشعب السوري وتترك الطاغية بشار امريكا ودول التحالف تساعد في الاجهاز على الشعب السوري ومساعدة الطاغية بشار وان الاهداف التي قصفت كانت مناطق سكنية ماهوله حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم انا نبرأ مما فعلت امريكا الصليبية وخونة الغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *