الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

طهران تُدرِّب نجل الحوثي لخلافة أبيه

طهران تُدرِّب نجل الحوثي لخلافة أبيه

 

تواصل – متابعات:

تعمل الميلشيات الحوثية في اليمن على قدم وساق لتقليد نجل زعيم الحوثيين “جبريل عبدالملك الحوثي” منصب قيادي عسكري، تمهيداً لتنصيبه قائداً للحوثيين خلفاً لأبيه.

وبحسب مصادر لـ”الوطن” فإن نجل الحوثي سافر إلى لبنان بواسطة جواز سفر دبلوماسي مزور، ووصل بعدها إلى الضاحية الجنوبية بـ”لبنان” لإعداده وتدريبه على فنون الخطابة والإلقاء على يد ميليشيات حزب الله وإيران في لبنان.

وأوضحت المصادر “أن جبريل تنقل بين الضاحية الجنوبية، وطهران، وأن الرغبة الإيرانية في تجهيزه تأتي بهدف عدم تكرار الأخطاء التي وقعت فيها عند مقتل حسين الحوثي، ولم يكن الوقت كافياً لتجهيز قيادة الجماعة المتمردة، إلا أنه كان الشخصية المناسبة مقارنة بإخوته وأبناء حسين الحوثي، قبل أن تندلع الصراعات بينه وبين شقيقه يحيى بدر الدين الحوثي، ويغادر الأخير إلى ألمانيا.

وألمح المصدر إلى أن عملية اختيار جبريل من قبل ميليشيات إيران وحزب الله، تأتي بهدف بناء شخصيته منذ وقت مبكر، لسهولة أدلجته فكرياً حتى يصبح أداة بيدها، إلى جانب قطع الطريق أمام إخوة عبدالملك وأبناء إخوته، وبعض القيادات الحالية الطامعة في قيادة الحركة.

وتطرق المصدر إلى أن اهتمام طهران بهذا الصبي يعود إلى عام 2013، حينما حضرت قيادات إيرانية، ومن ميليشيا حزب الله إلى صعدة لتدريب العناصر الحوثية، مشيراً إلى أن الاختيار وقع حينها على جبريل، ليتم عزله عن بقية المتدربين، وتخصيص حراسات شخصية له من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وأوضح المصدر أن من بين الخطط التدريبية التي يتلقاها جبريل، تلقينه اللغة الفارسية والإنجليزية في بيروت، وتعليمه المذهب الاثني عشري، فضلاً عن إبعاده بشكل جذري عن المذهب الزيدي، مبيناً أن عدم ظهوره إعلامياً يأتي كإجراء احترازي تحسباً لاندلاع أي خلافات بين القيادات الحوثية، في ظل الأطماع الكبيرة المتلهفة لقيادة الجماعة الانقلابية.

يذكر أن تعاظم الخلافات بين القيادات الحوثية، دفع إيران إلى تعجيل ظهور جبريل إعلامياً، عبر فريق إعلامي متخصص من حزب الله، لإظهاره بشكل انفرادي وتعظيم الصورة الذهنية لدى الرأي العام اليمني، بهدف إرسال رسائل إلى القيادات الحوثية بأنه هو الزعيم المستقبلي للجماعة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة