الثلاثاء، ١ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٢ ميلادى

مسؤولة أمريكية: الطاقة الشمسية خيار السعودية للنمو

مسؤولة أمريكية: الطاقة الشمسية خيار السعودية للنمو

تواصل – متابعات:

رجّحت مساعدة وزير التجارة الأمريكي للتصنيع والخدمات التجارية نيكول لامب هيل، أن يكون تطوير مصادر الطاقة الشمسية الخيار الأمثل لتحقيق رؤية المملكة لتنويع الاقتصاد، ودعم النمو المستدام بوضع استراتيجية ملائمة للطاقة المتجدّدة والنظيفة، مشيرة إلى أن الطاقة النووية تأتي خياراً ثانياً.

وأكدت لامب هيل في حوار مع صحيفة الاقتصادية خلال زيارتها أمس المملكة على رأس وفد تجاري من شركات الطاقة الأمريكية، أن السوق السعودية كاقتصاد ناشئ وضعت نفسها سوقاً رئيسة ضمن الأسواق المستهدفة في الخطة الحكومية لمضاعفة الصادرات الأمريكية خلال السنوات الخمس المقبلة، وهي الخطة التي أطلقها الرئيس أوباما في عام 2010.
وأضافت "الأرقام تشير إلى أن حجم النمو السنوي للتبادل التجاري بين البلدين في حدود 20 في المائة، وهي نسبة ممتازة لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين ونتطلع إلى المزيد".

وبيّنت لامب هيل، أن الزيارة التي تقوم بها حالياً إلى المملكة، ليس فقط لدعم وتلبية الاحتياجات السعودية في مجال الطاقة، بل أيضاً للتعلم من الأسواق الناشئة، ومنها السوق السعودية حول التطورات المستقبلية لهذه الصناعة.

وتتوقع أن ينتج عن هذه الزيارة عقد صفقات خاصة في مجال الاستثمار والخدمات، بين الشركات السعودية ونظيرتها الامريكية، مشيرة إلى أن الطاقة الشمسية – كما هو معلوم – تبدو الفرص المثالية الأكبر لتحقيق توجهات المملكة بتنويع مصادر الطاقة، ثم تأتي الطاقة النووية كخيار آخر.

على الصعيد الدولي حذرت مساعدة وزير التجارة الأمريكي للتصنيع والخدمات التجارية ـ وفقاً لما أوردته الاقتصادية ـ ، من اعتماد الاقتصادات الدولية على الحمائية التجارية كسبيل لتحسين اقتصاداتها في هذه المرحلة من عمر الاقتصاد الدولي، مشيرة إلى أن ذلك لا يخدم عدالة التنافسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *