الأربعاء، ١٧ رجب ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٨ فبراير ٢٠٢٣ ميلادى

«أمير عربي مزيف» يعتزم تأليف كتاب عن مغامراته.. وهذه قصته

«أمير عربي مزيف» يعتزم تأليف كتاب عن مغامراته.. وهذه قصته

 

تواصل – فريق التحرير:

شاب فرنسي محتال يدعى “عبدالكريم سرهاني”، تقمص شخصية أمير عَرَبِيّ، وتورط في عمليات نصب واحتيال، حتى بات يعرف باسم “الأمير العَرَبِيّ النصاب” في كثير من المناطق السياحية في أوروبا والشرق.

وسلط تقرير لموقع couriermail البريطاني الضوء على قصة هذا الشاب، مُشِيرَاً إلى أنه ما يزال طليقاً حتى الآن رغم اتهامه بالعديد من القضايا في دول مختلفة، ويعتزم تأليف كتاب يحكي فيه مناقبه.

وأَضَافَ الموقع أن سرهاني الذي يبلغ من العمر حَالِيَّاً 34 عَامَاً أحب نمط حياة كبار الشخصيات، وركوب الهليكوبتر، والسيارات الليموزين، والمنتجعات الفاخرة، سبق أن خدع المسؤولين في منتجع جزيرة هاميلتون الفاخر بولاية كوينزلاند الأسْتُرَالية في عام 2009.

وانتحل الشاب الفرنسي شخصية أمير سعودي، وقضى مدة إِقَامَة كاملة وتكلفت حوالي 40 ألف دولار ولم يدفع منها شيئاً، ولم تنسَ إلى اليوم إدارة المنتجع الذي سبق أن استضاف العديد من المشاهير منهم ولي العهد في الدنمارك، ما فعله بها هذا المحتال.

وذكر الموقع أن الشاب الفرنسي المحتال الذي ينتقل من بلد لآخر دون أن يتمكن أحد من توقيفه يعتمد على مظهره الجيد، وابتسامته التي تظهر أسنانه البيضاء.

وتَشْمَل قائمة الاتهامات الموجهة لِهَذَا الشاب سرقة 2000 دولار وهاتف نقال سرقهما من ربان يخت، عندما هرب من أستراليا إلى بالي، وسرق أَيْضَاً بطاقة ائتمان من سائح ياباني، عِدَّة عمليات احتيال في بلجيكا بين عامي 2006 و2008.

وبجانب فكرة الاحتيال تحت اسم “أمير عَرَبِيّ”، اتهم في بلجيكا بادعائه أنه نجل لبناني صاحب مصانع للسيارات؛ بِغَرَضِ النصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *