الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

إجراء 1200 عملية تصحيح جنس بالمملكة خلال 3 عقود

إجراء 1200 عملية تصحيح جنس بالمملكة خلال 3 عقود

تواصل – الرياض:

كشف رئيس مركز تحديد وتصحيح الجنس في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور ياسر جمال عن تنفيذ المركز على مدار عمله خلال الـ35 عاماً الماضية أكثر من 1200 عملية تصحيح جنس تشمل سعوديين وأجانب، رافضا تسميتها بعمليات تحويل أو تغيير جنس، بل تصحيح.

وطالب “جمال”، وفقاً لـ«الوطن»، بعدم إطلاق اسم «الخنثى» على من يتم تصحيح جنسهم، لأن هذه العبارة تعد شتيمة لهم، ويجب تسميتهم بالمختلطين جنسياً، مناشداً المجتمع بتقبل المصححين لجنسهم، واعتبارهم طبيعيين دون تفرقتهم عن البقية.

ونفى فكرة أن يتعرض أي شخص للاختلاط في الجنس دون علمه أو شعوره به، مستشهداً بعملية تصحيح جنس أجريت قديماً لخمس شقيقات أكبرهن كان عمرها 38 عاماً وأصغرهن 18 عاماً، مبيناً أنهن أجنبيات، وكان التأخير في تصحيح جنسهن بسبب رفض والدهم، إلا أنه تقبل الأمر، والآن بعد تحويلهن إلى ذكور أصبحوا موظفين ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

وبيّن رئيس مركز تحديد وتصحيح الجنس أن 95% من المختلطين جنسياً يتم تصحيح جنسهم بعد الولادة بوقت قصير دون علم الناس، ما عدا الوالدين، حتى إن الكثير من الحالات لم تعلم عنها العائلة.

وأضاف: «يكتب المركز المصحح للجنس تقريرا عن الحالة ويرفعه للجهات المختصة في الدولة لتغيير معلوماته في البطاقة الشخصية ليمارس حياته بشكل طبيعي ولم يعد المركز يواجه صعوبات مع الجهات الحكومية في استيعاب الموضوع».

وفي إطار آخر متصل بإزالة المثلية الجنسية من قوائم الاضطرابات لعدد من جمعيات الطب النفسي في العالم، منها جمعية الطب النفسي الأميركية، ومنظمة «WHO» العالمية وصنفتها كميول طبيعية، بين جمال أن المراكز النفسية في المملكة أسمتها اضطراباً، ومن الصعب أن تكون المثلية أمراً طبيعياً، مبيناً أنهم إذا لم يؤمنوا بالدين الإسلامي الذي يحرم هذا الفعل، فعليهم استخدام المنطق والعلم الذي يثبت اضطراب مثليي الجنسية.

وأشار إلى أن الاختلاط في تحديد الجنس يختلف عن فقدان الهوية الجنسية عند الكبر الذي هو في الأصل مرض نفسي يخضع المصاب به للعلاج، فإن لم يستجِب له يتم تحويل جنسه.

وتوضيحاً لذلك بيّن أن شخصاً ما ذكراً كان أم أنثى يملك جسدياً كل مقومات جنسه، إلا أنه يشعر بأنه ضحية اللعنة، حيث انحبس في جسد مخالف لجنسه، ويطلب تغيير جنسه وأجهزته التناسلية جراحياً إلى الجنس الآخر الموافق لشعوره والمخالف لبنيته الجسدية.

ومثال ذلك، الذكر الذي يملك أجهزة تناسلية سليمة بالكامل وكروموسومات ذكرية «XY»، ولديه جهاز تناسلي خارجي ذكري سليم 100%، ولو تزوج بأنثى لأمكنه تخصيبها والإنجاب منها، إلا أنه يشعر بأنه ينتمي إلى جنس الأنثى ويطلب تحويله إلى أنثى.

وأضاف أن الجراحة التي تجرى له تشمل استئصال القضيب والخصيتين ويعطى هرمونات أنثوية، وبذلك يكون الشخص «أنثى صناعي»، وقد تصلح للممارسة الزوجية، ولكن لا تحمل لأنها لا تملك رحماً ولا مبايض.

على الجانب الآخر، قد تكون هناك أنثى لديها كروموسومات أنثوية «XX» ومبايض ورحم وقنوات فالوب ومهبل وجهاز تناسلي خارجي أنثوي، ولو تزوجت برجل لأمكنها أن تنجب منه، إلا أنها تشعر أنها تنتمي إلى عالم الذكورة وتطلب التحول إلى ذكر.

والجراحة التي تُجرى لها تشمل استئصال الرحم والأنابيب والمبايض والمهبل والثديين وتكوين قضيب صناعي من الجلد مع استخدام جهاز يشبه القضيب بداخله مع زرع خصيتين صناعيتين من مادة بلاستيكية وإعطاء الشخص هرمونات ذكرية، وبذلك يكون الشخص تحول إلى ذكر شكلاً ولكن لا يملك العضو التناسلي الحساس، ولا يمكن له أن يخصب الأنثى، فهو لا يملك خصيتين.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة