الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الفالح: توقيع مشروع الربط الكهربائي مع مصر «قريباً»

الفالح: توقيع مشروع الربط الكهربائي مع مصر «قريباً»

تواصل – متابعات

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، عن أن المملكة ستوقع قريباً مشروع الربط الكهربائي مع مصر، لإنتاج 3 آلاف ميجاواط في العام 2020، فيما تدرس المملكة وتركيا مشروع الربط الكهربائي بينهما، والذي بموجبه ستصبح شبكة كهرباء تركيا حلقة وصل بين المملكة والأسواق الأوروبية.

وأوضح الوزير خلال رعايته الملتقى السعودي للكهرباء بفندق الفيصلية، مساء أمس الثلاثاء، أن الحاجة المتزايدة للطاقة الكهربائية تتطلب تنفيذ مشروعات كهربائية تبلغ كلفتها نحو 250 مليار ريال في الـ5 سنوات المقبلة، لتوفير نحو 80 ألف ميجاواط في عام 2022.

وأكد أن المملكة تدرس جدوى الربط الكهربائي مع إثيوبيا المرتبطة بعدد من الدول الإفريقية كهربائياً، والتي تتميز بإنتاج كهربائي ضخم.

وأشار إلى أن مشروعات الكهرباء المرتقبة تتطلب أن يشارك في تنفيذها وتمويلها القطاع الخاص، مشيراً إلى أن هذه المشروعات تتضمن إعادة هيكلة قطاع الكهرباء وتحويله لقطاع يعمل على أسس تجارية، بفصل نشاطات التوليد والنقل والتوزيع كل على حدة، على أن تتولاه شركات متخصصة.

وأضاف الفالح، أن النقلة المطلوبة تقتضي إيجاد توازن بين ارتفاع أسعار الطاقة وقدرات القطاع المستهلك، تفادياً لأي تأثير سالب قد يحدث على النمو الاقتصادي وتنافسية المنتجات الوطنية والصناعية، مشدداً على أهمية استقلالية شركة المشتري الرئيسي التي أُنشئت مؤخراً، لتعمل وفق علاقة تعاقدية مع المزود بالوقود وشركات التوليد.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة