الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

كاتب لـ«فائزة الرحيلي»: من أجل 600 ألف معلم.. لا تتنازلي

كاتب لـ«فائزة الرحيلي»: من أجل 600 ألف معلم.. لا تتنازلي

تواصل – فريق التحرير:

طالب الكاتب عبدالله الجميلي، قائدة المدرسة الثانوية الخامسة عشرة بالمدينة الْمُنَوَّرَة، فائزة الرحيلي، بعدم التنازل عن حقها في ملاحقة من سارع إلى اتهامها في القضية التي عرفت إعلامياً بـ”شم ملابس الطالبات”، وألا تتحلى بالمثالية، حتى يرتدع من يوزعون الاتهامات دون تحقق، خَاصَّة للمعلمين.

وقال الكاتب، في مقاله بصَحِيفَة “المدينة”، إن العديد من وسائل الإعلام تبادر إلى التشهير والاتهام المهين، عندما يتعلق الأمْر بالمعلمين، معتبراً أن الأمْر بات يمثل ظاهرة، مضيفاً: “ما يظهر لي أنهم قد أصبحوا (المعلمين) بمثابة الجدار القصير الذي كُلٌ يحاول صَفْعه وخَربَشَتَه والقفز عليه بحثاً عن الشهرة؛ أما السبب فهو عدم حماية وزارة التعليم لهم، مع أنهم صُنّاع الحاضر وبُنَاة المستقبل، وهم القدوة للأجيال الناشئة، وتشويه صورتهم يخدش بناء المجتمع”.

واستنكر الكاتب تعامل وسائل إعلام مع قضية فائزة الرحيلي على أنها وقعت بالفعل، وأن المعلمة أخطأت، ثم جاءت هاشتاقات على مواقع التواصل، لتصب الإهانات وتكمل التشهير بـ”الرحيلي”.

وقال “الجميلي”، مُوَجّهَاً كلامه لـ”فائزة الرحيلي”: “أرجوك ثم أرجوك – وبَعِيدَاً عن تفاصيل القضية – أرجوك فَضْلاً دعِ المثاليات، ولا تتنازلي؛ وطالبي بحقك ممن سارع إلى اتهامك، من صَحَفي دخل مجال الإعلام وليس أهْلاً، ومن مُتحدِّث إعلامي لم يُدَافِع عنكِ، ويرفض النشر قبل التحقيق، ومن كلّ الذين أساؤوا إليك؛ فصدقيني أنت بذلك لا تحفظين حقك فقط، بل حقوق أكثر من (600 ألف معلم ومعلمة)، الذين أناشدهم بإنشاء جمعية، أو هيئة أهلية تحمل لواء قضاياهم”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة