الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

إندونيسيا.. فرار الآلاف من جزيرة بالي خوفاً من ثوران بركان

إندونيسيا.. فرار الآلاف من جزيرة بالي خوفاً من ثوران بركان

تواصل – وكالات:
قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن أكثر من 34 ألف شخص فروا خوفاً من ثوران بركان في جزيرة بالي السياحية الإندونيسية، مع ارتفاع حدة الاهتزازات الأرضية، ما أثار المخاوف من ثورانه لأول مرة منذ أكثر من 50 عاماً.
ونقلت الوكالة عن الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، اليوم الأحد، أن أعداد الذين أخلوا منازلهم في المنطقة المحيطة زاد ثلاثة أضعاف منذ الجمعة، وسط تحذيرات متزايدة من خطر ثوران بركان جبل أغونغ في أي وقت.
وقال المتحدث باسم الهيئة سوتوبو بوروو نوغروهو إن: “عملية الإخلاء جارية ونتوقع أن يتواصل ارتفاع أعداد الذين يتم إجلاؤهم”.
ويصدر بركان جبل أغونغ الذي يبعد 75 كلم من منتجع كوتا السياحي، هديراً منذ أغسطس.
وأصدرت السلطات الإندونيسية، يوم الجمعة الماضية، أعلى درجة تحذير من احتمال ثوران البركان بعد تزايد الاهتزازات الأرضية. ونصح المسؤولون السكان بالبقاء على مسافة لا تقل عن 9 كلم من فوهته.
ولم تتأثر حركة الملاحة في مطار دينباسار عاصمة بالي، إحدى أبرز الوجهات السياحية التي تستقطب سنوياً ملايين الأجانب، إلا أن إدارة المطار تراقب الأوضاع من كثب.
وتم تجهيز المطار بحافلات وقطارات من أجل توزيع المسافرين على مراكز بديلة في المحافظات المجاورة في حال ثار البركان. وكان قد قُتل أكثر من ألف شخص جراء آخر ثوران لبركان جبل أغونغ عام 1963.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>