الجمعة، ٨ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٢ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

خبير يوضح النتائج السلبية المترتبة على تحول «القرض العقاري» إلى «تمويل بنكي»

خبير يوضح النتائج السلبية المترتبة على تحول «القرض العقاري» إلى «تمويل بنكي»

 

تواصل- فريق التحرير:

أوضح الأستاذ المشارك بجامعة جدة والمشرف العام على “روافد” بيت الخبرة للاستشارات القانونية والمالية، والمحكم المعتمد في وزارة العدل، الدكتور أحمد الشيخ، النتائج السلبية المترتبة على المواطن جراء تحول القرض العقاري إلى تمويل بنكي.

وقال “الشيخ”، في عدة تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “كل متقدم على القرض كان يأخذ 500 ألف ريال بغض النظر عن راتبه أو أقساطه أو ديونه أما الآن فبحسب راتبه وديونه السابقة وبراءة ذمته من سمة”.

وأضاف، “أن القرض كان قرضاً حسناً من الصندوق دون أي فوائد بل يُسقط جزءاً من القرض، أما الآن فهو بفوائد بنكية شرعية أو ربوية تُثقل كاهل المواطن”.

وأشار إلى أن “أول قسط كان يُسدد بعد سنتين، أما الآن فالتسديد من أول شهر بالإضافة إلى مصاريف إدارية للبنك قبل أن توقع على عقد شراء البيت”.

وتابع، “كان بإمكان المواطن بناء الأرض المملوكة والتي تقدم بصكها، أما الآن فالبنك لا يسمح إلا بشراء الجاهز من الفلل الكرتونية وأنت وحظك”، مضيفاً “أن الجميع كانوا يتساوون عند الصندوق في كامل مبلغ القرض، أما الآن فأغلب المتقدمين لن يحصلوا على المبلغ كاملاً لبلوغ سن التقاعد”.

ولفت إلى “أنه في حال الوفاة تتحمل الدولة -وفقها الله- الأقساطَ وتُسقط المديونية، أما الآن فالله أعلم ماذا ستفعل البنوك بأطفال المتوفى.

واستطرد قائلاً، إن “تحجج الصندوق العقاري بعدم وجود مبالغ كافية للقروض!، يحتاج لتساؤل كبير وفتح ملفات أكبر؟ أين ذهب الدعم الحكومي السخي؟!”.

وأوضح، أن التحجج بعدم تسديد المقترضين يدل على ضعف أداء الإدارة المالية والقانونية. فلما لم تسن من الأنظمة ما يحفظ أصولك المالية.

زائر

صدقت ورب الكعبه المواطنين يتجهون للمجهول بدون اي حراك من المسؤول

زائر

ينصرنا الله

زائر

الله يعيين

زائر

حسبنا الله ونعم الوكيل والله حرام

زائرسعد عبدالله

التعليق

زائر

التعليق

معالي المواطن

ادا كان راتبك اقل من 14 ألف الدولة تدعمك وبالنسبة لمن يملك ارض البنك المحول عليه يعطيك قيمة البناء وفوقها قرض اضافي ادا كنت مدعوم 100‎%‎ وبعدين ادا لم ناخد قرض لن نستطيع البناء هذا ماتريده يادكتور. لان وزير الاسكان حط القانون ولايمكن الغاءه

محمد عبدالله العجمي

حسبنا الله ونعم الوكيل والله ظلم وغش وخداع واكل لابسط حقوق الناس بالباطل. الله لايحل من كان السبب اتسأل عن دور ديوان المظالم في رد الحقوق لأهلها ودور هيئة كبار العلماء بالنصح لولاة الأمر

زائر

صدفت بكلامك حسبي اللة ونعم الوكيل

زائر

صدقت بكلامك حسبي اللة ونعم الوكيل

زائر

سؤال اللي نزلت له الموافقه هل يحول على البنك او لا ؟؟

زائر

ياحسرتي ياوجودي حسبنا الله على الأسكان كنا ننتظر التطوير والآن التطوير هو العوده إلى نظام البنك القديم مانحتاج أفكار جديده كانت أفكار الصندوق ونظامه فايده المواطنين مع السلبيات الي كانت حاصله مادرينا أنا نبي نحول للبنوك ياكلونا أكل حسبي الله

محب الصالحين

للأسف نحن نتغنى باقتصاد قوي وبصناديق سيادية ننافس بها العالم ومن حولنا والمواطن المغلوب على امره هو الضحية فهو لا يستطيع امتلاك السكن ولا حتى دفع إيجار شقة وكل تلك االإجراءات التي اتخذت لحل أزمة السكن كان الهدف منها هو زيادة قهر المواطن وإرهاقه بالدبون وبالفوائد الربوية زيادة على ما يشكو منه من رسوم وضرائب وغلاء معيشة ومطالب معيشية تجعله يعيش الغربة في بلاده بل الوافدون يتمتعون ببدل السكن والموظف حرم حتى من العلاوة السنوية التي ينى عليها مستقبله ومستقبل من يعول .

زائر

حسبي الله ونعم الوكيل الله اكبر علي الظالم وصلت اعمارنا الي 50 سنة ولا نملك منزل لايواءنا واولادنا هذا الشيء ينعكس علي التركيبة السكانية ومستقبل المواطن واستقرارة

زائر

حسبنا الله ونعم الوكيل

زائر

حسبنا الله ونعم الوكيل ... نلتقي نحن والمسؤولين أمام قاضي القضاة يوم العدل يوم (لا ظلم اليوم) .

زائر

جعلهم يحسون بالي نحس به حسبنا الله ونعم الوكيل

النوخذة البحار

اللة علي الظالم ومن ساعد في الظلم بلغة فوق 60وليس لي مسكن واولادى في بداية كفاحهم في الحياة فكيف سيكون مستقبلهم بدون بيت لوالدهم لاتقل وحده سكنية وبنك وفي النهاية شقة بقرض خيالي يقصم الظهر حسبي الله ونعم الوكيل علي الإسكان في النهاية شقه ؟؟؟؟؟

زائر

حسبي الله عليهم في كل حبة دواء لعلاج أمراض من سببهم حسبي الله عليهم في كل سنة وسنه سنة انتظار للقرض حسبي الله عليهم وشلون نربي عيالنا على الوطنية وعشق هذا الوطن بدون استقرار حسبي الله عليهم عدد الحسرات والائلام والقهر والظلم اللي تعرضنا له

زائر

ضاعت امالنا امهلونا بقرار وزاري والان الاسكان تأتي بقرارات بعيدة جدا عن مصلحة المواطن حسبي الله عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *