الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

شاب يحتمي بدعوات أمه وسيف القصاص ينتظره بعد أيام

شاب يحتمي بدعوات أمه وسيف القصاص ينتظره بعد أيام

تواصل –متابعات:
لحظات فارقة يعيشها هذا الشاب وكأنه يقف على خيط رفيع يفصل بين النجاة والهلاك. في نومه يحلم بالموت وفي صحوه يترقب مصير النهاية ورغم «قتامة الصورة» إلا أن حلمًا واحدًا لا يزال ينتظره وهو أن يقف لحظات على «قبر والدته» الذي حرمته قضبان السجن من تشييع جنازتها.. حلم غريب ولكنه يدلل كل الدلالة على أن الشاب يبحث عن صدر يحميه حتى ولو كان صاحبه بعيد بعيد…
يقبع عبدالرحيم عبدالله صالح في سجن ينبع  منذ خمسة أعوام إثر قيامه بقتل شاب من أبناء جلدته على خلفية حدوث خلاف شخصي بينهم حيث اشترطت أسرة المقتول للتنازل والعفو عن القاتل حصولها على دية 5 ملايين ريال تدفع خلال نهاية الشهر المقبل أو تنفيذ الحد الشرعي وهو القصاص من القاتل ولا زالت أسرة القاتل بحسب حديث عمه خالد صالح والذي نشرته»المدينة» متفائلة برجوع ابنها لأحضانها.
مبيناً بانهم يعيشون موقفًا صعبًا بسبب القضية بالإضافة إلى ظروف أسرته المأساوية نتيجة لإصابة والده بمرض مزمن جعله طريح الفراش، بالإضافة إلى وفاة والدته أثناء وجود عبدالرحيم في السجن حيث يعيش بقية أشقائه الصغار في ظروف اجتماعية واقتصادية مريرة، مضيفًا أن هذه الظروف التي تكالبت عليهم بالتزامن مع اشتراط ذوي الدم مبلغ 5 ملايين ريال للتنازل عن القصاص من عبدالرحيم قد جعلتهم في ظروف لايعلمها إلا المولى عز وجل والذي نبتهل إليه ليل نهار لإنقاذنا من مصيبتنا من خلال تسخير أهل الخير لعتق رقبة ابن شقيقي عبدالرحيم واستكمال مبلغ الدية، مشيرًا إلى أنهم ومن خلال مساعدة أهل الخير استطاعوا جمع مبلغ مليوني ريال، فيما تبقى 3 ملايين ريال تفصل بين رقبة عبدالرحيم وسيف القصاص، حيث إن ذوي المتوفي رحمه الله قد جعلوا عفوهم مشروطًا بتوفير مبلغ الدية كاملاً أو تنفيذ القصاص.
وبيّن عم القاتل أن عبدالرحيم قد حفظ عدة أجزاء من القرآن الكريم وهو يعيش ندمًا كبيرًا على ما قام به من قتل لم يضعه في حسبانه أثناء حدوث المشاجرة مع الضحية بسبب جهله وصغر سنه، والذي كان لحظتها في السادسة عشر من عمره، خاصة وأنه أثناء فترة وجوده في السجن تلقى عددًا من الصدمات من أسوأها وفاة والدته في اليمن والتي لم يحظ بتوديعها أو تشييع جنازتها، حيث أبلغناه بذلك بعد مرور شهر من وفاتها، بالإضافة إلى تعرض والده إلى مرض مزمن جعله أسيرًا لفراش المرض مما ساهم في تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصاية لأشقائه والذين يعيشون في شظف من العيش، مضيفًا أنه أبلغه في آخر زيارة له بأن أول أمنياته في حالة العفو عنه هو زيارة قبر والدته.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>