الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«الوزراء» يقرر إعفاء مقاولين من رسوم العمالة الوافدة في حالة واحدة

«الوزراء» يقرر إعفاء مقاولين من رسوم العمالة الوافدة في حالة واحدة

 

تواصل – الرياض:

قرر مجلس الوزراء إعفاء المقاولين المتعاقدين على مشاريع حكومية من رسوم المقابل المالي للعمالة، وذلك للمشاريع ما قبل صدور القرار من قبل مجلس الوزراء رقم 197 وتاريخ 23 ربيع الأول 1438، حيث سيتم تشكيل لجنة لوضع آليات محددة للتعويض، وتعثر المشاريع.

ووفقا لـ”الوطن” فقد قام مجلس الغرف برفع خطاب لولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، طالبت فيه بإعادة النظر بقرار فرض رسوم شهرية على العمالة الوافدة لما سيسببه لشركات ومؤسسات قطاع المقاولات المنفذة للمشاريع الحكومية من نقص في السيولة وزيادة في التكاليف سيحولان دون الوفاء بالتزاماتها التعاقدية المتمثلة في رواتب العاملين ومستحقات الموردين التي تقدر بمليارات الريالات.

وأوضح الخطاب أن ذلك سيؤثر سلباً على سير تنفيذ المشاريع الحكومية، بشكل مماثل لما حصل عند فرض المقابل المالي لإصدار وتجديد رخص العمل الأول، وقد يصبح تحدياً أمام دوره في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وطالب مجلس الغرف من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية التفضل بالإيعاز لمن يلزم بدراسة استثناء المشاريع الحكومية القائمة أو التي تم فتح مظاريفها قبل صدور القرار، والتي تتجاوز فترة تنفيذها عام 2018، خاصةً أن أغلب المشاريع الحكومية تكون مدة تنفيذها من 3-5 سنوات من برنامج المقابل المالي الذي سيتم بموجبه فرض رسوم جديدة على العمالة الوافدة، خاصةً شركات ومؤسسات قطاع المقاولات الملتزمة بعقود تنفيذ مشاريع حكومية، لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها التعاقدية، وأهمها سداد رواتب العاملين فيها ومستحقات الموردين.

كما طالب مجلس الغرف أيضاً باستثناء بعض المهن التي من الصعب توطينها نظراً لصعوبتها واستحالة إقبال المواطنين على العمل بها ولابد من توفيرها من خارج المملكة مثل أعمال النظافة والصرف الصحي وغيرها.

 ووجه مجلس الشؤون الاقتصادية خطاباً لمجلس الوزراء، طالب فيه بضرورة دراسة الملف بالمشاركة مع الجهات ذات العلاقة، ورفع ما يتم التوصل إليه خلال مدة لا تتجاوز 60 يوماً.

وعلى إثر ذلك عقدت هيئة الخبراء بمجلس الوزراء اجتماعا وتقرر قبول الطلب باستثناء المشاريع الحكومية القائمة أو التي تم فتح مظاريفها قبل صدور القرار.

 وقال نائب رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين بمجلس الغرف المهندس مهند العزاوي «بالنسبة للمقاولين المتضررين بسبب التعاقد على مشاريع حكومية قبل إصدار الرسوم الجديدة للمقابل المالي للعمالة، فقد تم الرفع بذلك عن طريق مجلس الغرف وتمت إحالة الموضوع للجهات المختصة، وتمت دراسته والتوصل إلى أحقية التعويض لكل مقاول قدم عطاء أو وقع عقدا قبل صدور قرار مجلس الوزراء».

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة