الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

رياضة البنات.. تنحف البنت وإلا ما تنحف!!

رياضة البنات.. تنحف البنت وإلا ما تنحف!!
علي بطيح العمري

يحتدم النقاش تويترياً وربما ينتقل إلى المجالس.. في أي قضية جديدة أو قرار “طازه” لجهة ما، ما بين مؤيد ومعارض ومتحفظ.

نقاش وحوار هذا الأسبوع كان حول إقرار وزارة التعليم تطبيق برنامج التربية البدنية في مدارس البنات، وهو برنامج وليس حصصاً كما فهمته، وربما سيتطور مستقبلاً ليكون حصصاً دراسية.

بعضهم يعارض القرار لذاته من حيث المنع وكون الرياضة لا تصلح للمرأة.. وهؤلاء لهم رأيهم فربما التخوف من المآلات التي قد يصلها وضع رياضة المرأة مستقبلاً، وقد تنبهت الوزارة لهذا الرأي وطمأنتهم بالتأكيد على أن الرياضة ستكون وفق الضوابط الشرعية.. مع أن مصطلح الضوابط الشرعية مصطلح فضفاض ويحتاج إلى ضبط وصارت بعض الجهات تقفز عليه!

آخرون عارضوا رياضة البنات لكن ليس معارضة للأصل، وإنما لأسباب أخرى مثل كون هذا الموضوع ليس من الأولويات.. ومثل كون الوزارة تئن من قضايا عدة كعدم صلاحية بعض المباني.. وكان من المفترض تخصيص صالات وأماكن مناسبة.

وفي مقابل المعارضين جاء “حزب” المؤيدين، فهم يرون أن الرياضة طريق الصحة والعقل السليم، وأن هذه الحصص وهذا البرنامج سيحافظ على لياقة بناتنا، ويحميهن من التدبدب – نسبة للدب وكناية عن السمنة-.

قال أبو البندري – غفر الله له:

حصة – أو برنامج – اللياقة البدنية مادة جميلة وتكسر الروتين وتبعث الحيوية والنشاط بشرط أن تطبق صح.. فكل عاقل يقول: أهلاً برياضة تحارب الأوزان الثقيلة، وتتجه بالمجتمع نحو الصحة.. ولا مرحباً برياضة فيها خروج عن المألوف.. أهلاً برياضة البنات إن كانت لا تشغل المدارس عن أولوياتها، ولا تنشغل إدارات التعليم بمتابعة برنامج ثانوي على حساب أولويات تعليمية مهمة كتوفير بيئة تعليمية مناسبة لهن.. أهلاً برياضة البنات إن كانت كحق من حقوقها تمارسه وفق دينها وأنظمة بلادها، لا كحق من حقوق رجل يريد الوصول إليها!

الرياضة واللياقة البدنية مهمة، ويمكن شرعنتها بحديث مسابقة النبي – عليه الصلاة والسلام- لزوجته عائشة بنت الصديق.. وتفرضها فوائدها الكثيرة، وأهميتها الكبيرة.. فنسب السمنة بين الفتيات مرتفعة، وشبابنا وشاباتنا يعانون من قلة الحركة، فالصحة والرياضة عاملان محفزان لزيادة السعادة والإنتاجية لدى الفرد، وتحسن صحته البدنية والنفسية.

لكن أحب أن أطمئن المتحمسين لقرار رياضة البنات الذي يعدونه فتحاً للتقدم، ونصراً للصحة والرشاقة.. بأن الموضوع سيكون عادياً جداً.. فبرنامج واحد أو حصة واحدة أو اثنتين وتطبيقه لن يجعلنا نحكم على البنت أنها تنحف أو ما تنحف.. فمدارس البنين قبل البنات بعشرات السنين، والنتيجة أن البدانة موجودة، وأنها لم تتطور.. ولم تتعدد أنشطة الرياضة فلا ركوب للخيل ولا سباحة، ولا… مجرد كرة يتقاذفونها في أحواش المدارس!

كما أن الوزارة متناقضة في أمور الصحة فحينما تقر حصص الرياضة لمحاربة السمنة، وللمحافظة على لياقة طلابها، في الجهة المقابلة لم تحارب الوجبات السريعة وغير الصحية من مقاصف المدارس!

‏‎كتب الله الصالح لبناتنا بهذا القرار وجعله مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر، وأن يكون نفعاً لهن ولصحتهن وحشمتهن!

ولكم تحياااااتي

_________________________________________________________

كاتب إعلامي

للتواصل

تويتر: @alomary2008

إيميل: alomary2008@hotmail.com

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة